قائد “قسد”: مبادرة “لم الشمل الكردي” تحقق تقدماً كبيراً

كشف قائد قوات سوريا الديمقرطية “قسد”، مظلوم عبدي، عن تحقيق تقدم في مبادرة “لم الشمل الكردي”، التي تسعى إلى تقارب سياسي بين “الإدارة الذاتية” و”المجلس الوطني الكردي” وغيرها من الأطراف الكردية في المنطقة.

وقال عبدي في مؤتمر صحفي: “هناك تطور من ناحية توحيد الصف الكردي، وكافة الأطراف السياسية آراؤهم إيجابية”، مضيفا: “لقينا تجاوبا جيدا بين (حزب الاتحاد الديمقراطي) و(المجلس الوطني الكردي)، وكافة الأطراف السياسية الأخرى”.

ودعا جميع الأحزاب والقوى السياسية الكردية إلى “العمل معا من أجل إنجاح مبادرة توحيد الصف الكردي”، ولم تعلق الأحزاب التي تحدث عنها عبدي عن هذا التطور، وفق موقع “عربي 21”.


وكان عضو الهيئة السياسية لـ”الائتلاف الوطني السوري”، عن “المجلس الوطني الكردي”، عبد الله كدو، أكد أن “قسد” طلبت في وقت سابق منا عقد لقاءات لمحاولة توحيد الصف الكردي، وأشار كدو إلى أن المبادرة تحظى بتشجيع أمريكي وأوروبي.

وقال قائد “قسد”: “ستظهر نتائج إيجابية في الأيام المقبلة”، وسبق أن أطلق عبدي مبادرة لـ”توحيد الخطاب السياسي الكردي”، عقب العملية العسكرية التركية “نبع السلام” في الشمال السوري، في 9 تشرين الأول/ أكتوبر العام الماضي.

وقالت وكالة أنباء “هاوار” المقربة من “قسد”، إن المبادرة تضمنت خطوات عدة، أهمها إزالة العوائق القانونية أمام “المجلس الوطني الكردي”، الذي يحظى بتوافق مع أنقرة، في مناطق سيطرة قسد شمال شرق سوريا، من أجل فتح مكاتبه التنظيمية والحزبية ومزاولة نشاطه السياسي والإعلامي والاجتماعي.

شبكة شام

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more