يوم رمضاني حزين في “عفرين”.. صهريج مفخخ يقتل ويجرح عشرات المدنيين

قضى أكثر من 30 مدنيا وأصيب ما يزيد عن 40 آخرين كحصيلة أوليّة، جراء انفجار سيّارة مفخخة بمدينة “عفرين” في ريف حلب الشمالي، اليوم الثلاثاء خامس أيام رمضان.



وقال مراسل “زمان الوصل” في ريف حلب الشمالي، إنّ أكثر من 30 شخصا قتلوا على الأقل وجرح أكثر من 40 آخرين إثر انفجار يعتقد بأنّه ناجم عن “صهريج” مفخخ بالقرب من منطقة “السوق الشعبي” الواقع على طريق “راجو” وسط مدينة “عفرين”.

وقد عملت فرق الدفاع المدني على إسعاف المصابين على الفور إلى المشافي والمراكز الطبية في المدينة، وإخماد النيران التي التهمت العديد من سيارات المدنيين.

واستدرك قائلاً إنّ “معظم الجرحى تعرضوا لحالات حروق شديدة نتيجة ألسنة اللهب التي تعالت بشكلٍ كبير في مكان الحادثة بسبب شدة الانفجار”.

وأضاف “تعتبر المنطقة المستهدفة منطقة تجارية هامة في مدينة (عفرين)، إذ إنها تشهد وبشكلٍ يومي اكتظاظاً شعبياً كبيراً، ولا سيما في الأوقات التي تسبق فترة الإفطار، لكونها تشكل المصدر الرئيسي لأبناء وقاطني المنطقة الراغبين بالتسوق وشراء ما يحتاجونه من السلع الغذائية والخضار والفواكه”.

وأشار المراسل إلى أنّ الانفجار تسبب كذلك بوقوع أضرار مادية كبيرة حلّت بالمحال التجارية والأبنية والممتلكات العامة والخاصة القريبة من مكان الانفجار.

وتشهد مدينة “عفرين” ومنذ أن سيطرت عليها فصائل المقاومة المدعومة من تركيا، في آذار/ مارس من العام 2018، انفجار عشرات الألغام والعبوات الناسفة والسيارات المفخخة داخل المدينة والقرى التابعة لها، وسط اتهامات مستمرة لـ”وحدات حماية الشعب” الكردية بالضلوع وراء هذه التفجيرات من أجل الانتقام من قاطنيها الحاليين وعرقلة الخدمات المحلية المقدمة للأهالي فيها.


زمان الوصل + سوشال

اترك رد