أزمة قلبية أم كورونا.. كثرة الوفيات في جبلة تثير ضجة

سادت حالة من الذعر بين أوساط الموالين في الساحل السوري بعد كثرة حالات الوفاة بسبب نوبة قلبية وتحديداً في مدينة جبلة.

وطالب الموالون على مواقع التواصل الاجتماعي السلطات للكشف عن هذه الحالة التي أودت بحياة عدد كبير مؤخراً في جبلة أغلبهم بي ال50ـ – 57 متخوفين من أن يكون السبب فايروس كورونا.

فيما رأى أخرون أن المياه هي السبب ويجب تحليلها وإجراء فحوصات مجانية للشباب قبل أن تنتشر الحالات بشكل أكبر خاصة بعد وفاة شاب بمر 37 يدعى سنان رفيق وشاب آخر بأزمة قلبية.

وتأتي هذه المطالبات بعد نشر نعوة العقيد في جيش النظام (نزار يوسف صقر) أمس الأربعاء بنوبة قلبية مفاجئة مما أثار شكوك الموالين بشكل أكبر.

كثرة التساؤلات جعلت وكالة سانا الرسمية تتحرك وتنشر تصريحات عن المدير الطبي لمشفى تشرين علي علوش، الذي نفى ما سماها شائعات عن انتشار (كورونا) في جبلة وأكد أنّ لا وجود لحالات وفاة بالمرض سوى التي أعلنتها صحة النظام.

حبر

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more