10 دقائق في الشمس ترفع نسبة الحماية من فيروس كورونا!

 كشفت خبيرة الصحة الاسترالية، راشيل نيل، أن الوقوف في الشمس لمدة 10 دقائق فقط يوميًا أمر من الممكن أن يحد بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض كوفيد-19.

وأضافت نيل، وهي باحثة متخصصة في سرطان الجلد، أن انخفاض مستويات فيتامين د، الذي يفرزه الجلد مع التعرض للشمس، يزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

وتابعت دكتور نيل بتشديدها على ضرورة الاهتمام بالحصول على قدر كاف من فيتامين د أكثر من أي وقت مضى، حيث يجب إدراك حقيقة أن نقص فيتامين د سيزيد من خطر الإصابة ب “كوفيد-19” المصحوب بأعراض وربما تتفاقم الأعراض فيما بعد، وذلك بعدما تبين أن فيتامين د يحظى بتأثيرات هامة على جهاز المناعة.

وكانت دكتور نيل قد وجدت العام الماضي أن مكملات فيتامين د تحد من خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة، التي يموت بسببها الآن مرضى “كوفيد-19”.

واكتشفت نيل من دراسة العام الماضي، التي أجريت على 78 ألف شخص، أن مَن انخفضت لديهم مستويات فيتامين د كانوا أكثر عرضة بمقدار الضعف عن غيرهم ممن ترتفع لديهم مستويات هذا الفيتامين للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة.

وبالإضافة لذلك، ثبت أيضًا أن الأشخاص الذين يعانون من نقص بفيتامين د يكونوا أكثر عرضة للأمراض لمدة أطول، ولهذا نصحت نيل الجميع بضرورة الوقوف في الشمس مدة تتراوح ما بين 10 إلى 15 دقيقة في منتصف النهار لتحقيق أقصى استفادة.

إيلاف

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more