“الائتلاف” يطالب بمحاسبة السلطات اليونانية بسبب سوء معاملتها للاجئين السوريين

طلب الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية من مكتب المحاماة للعدالة الدولية “جيرنيكا 37″، تقديم شكوى رسمية، بخصوص سوء معاملة اليونان للاجئين السوريين على أراضيها.

وعبّر الائتلاف في بيان نشره اليوم الأربعاء، عبر حساباته الرسمية، عن “صدمته” من المعاملة السيئة للسلطات اليونانية مع السوريين الفارين من الحرب في بلادهم إلى أوروبا، حيث عاملتهم السلطات على الحدود معاملةً “لا إنسانية”، وتعرض كثير منهم (بمن فيهم النساء والأطفال) لعنف جسدي، تسبب بإصابات خطيرة، وصودرت ممتلكاتهم.

وطلب الائتلاف من جيرنيكا 37  ومقرها في لندن، تقديم شكوى رسمية إلى مقر الأمم المتحدة المعنيّ بحقوق المهاجرين، إضافةً للتواصل مع هيئات الاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا المعنية بحقوق الإنسان وحقوق اللاجئين، بخصوص ما أقدمت عليه السلطات اليونانية من انتهاكات في حق اللاجئين السوريين.

كما أضاف في بيانه، أنه زوّد المكتب بمعلومات الاتصال بالمتأثرين من معاملة السلطات اليونانية، وأجرت جيرنيكا 37 اتصالاتها، كما جاء في البيان، ووضّحت الروايات الصادمة التي تلقتها من ضحايا سوء المعاملة، “وكيف أن هذه الأفعال لا تتماشى مع التزامات اليونان القانونية الدولية.”

وفي ختام بيانه، طالب الائتلافُ اليونان والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بـ “محاسبة المسؤولين وتقديم تعويضات للاجئين السوريين الذين تضرروا من هذه المعاملة”.. كما دعا اليونان إلى “منع تكرار مثل هذه الأعمال واحترام القوانين المتعلقة بمعاملة اللاجئين وطالبي اللجوء.”

وجدد الائتلاف تأكيده على ضرورة الحل السياسي الشامل، وكونه السبيل الوحيد لإنهاء معاناة السوريين، وذلك وفق القرار الأممي 2254.

يذكر أنّ جيرنيكا 37 (Guernica 37 International Justice Chambers) مؤسسة متخصصة في المقاضاة الدولية لإنفاذ حقوق الإنسان والمعايير الجنائية الدولية في المحاكم الوطنية، وتضم محامين من أوروبا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة ممن يتمتعون بخبرة كبيرة في بناء استراتيجيات المساءلة القانونية في جميع أنحاء العالم، كما تتمتع بخبرة في تقديم المشورة ومساعدة الدول التي تشرع بعملية الإصلاح الهيكلي والتحول بعد فترات من عدم الاستقرار السياسي والصراع والاستبداد والفساد.

بروكار برس

اترك رد