الأمم المتحدة: نحتاج 385 مليون دولار لمواجهة كورونا في سوريا

قدرت الأمم المتحدة، أمس الخميس، احتياج سوريا إلى أكثر من 385 مليون دولار لمواجهة فيروس كورونا المستجد خلال العام الجاري.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش،”نشعر بالقلق من تأثير الفيروس على السوريين، خاصة أن كثيرا منهم نازحون وضعفاء”.

وأضاف “احتياجات سوريا لمواجهة تفشي كورونا خلال هذا العام تقدر بأكثر من 385 مليون دولار”.

ولفت أن الأمم المتحدة تواصل دعم قدرات فحوص “كورونا” في سوريا؛ إذ تم إنشاء 5 مختبرات في العاصمة دمشق، ومدن اللاذقية وحلب وإدلب، شمال غربي البلاد.

ولفت دوجاريك، إلى تركيز الجهود الأممية على تعزيز النظام الصحي في سوريا فيما يتعلق بكشف وتشخيص الفيروس، وتوفير المعدات الوقائية وتدريب العاملين الصحيين.

وحتى مساء الأربعاء، أعلن نظام الأسد أن إجمالي الإصابات بكورونا بلغ 45، بينها 3 وفيات.

في حين أكدت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة الثلاثاء، خلو شمال غربي سوريا من أي إصابة بفيروس كورونا، حيث ارتفع عدد الاختبارات لحالات مشتبه بإصابتها بالفيروس إلى 332 اختباراً.

تلفزيون سوريا

اترك رد