انضمام رابطة المستقلين الكرد ومجلس العشائر للائتلاف الوطني

اختتمت مساء اليوم الأحد، أعمال الدورة العادية للهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية، تم خلالها التصويت بالموافقة على انضمام رابطة المستقلين الكرد السوريين، ومجلس القبائل والعشائر السورية للائتلاف.

وقال رديف مصطفى نائب رئيس رابطة المستقلين الكرد في تصريح لتلفزيون سوريا، إن الهيئة العامة للائتلاف وافقت على منح مقعد واحد لرابطة الكرد المستقلين، وتم اختياره ليكون عضو جديد في الائتلاف، بالإضافة لخمسة مقاعد لمجلس العشائ.

وأضاف مصطفى أن منح مقعد واحد للرابطة بعيد عن الإنصاف، ولكن من الأهمية بمكان الإشارة إلى أن انضمام الرابطة ككيان سياسي مستقل يحمل رمزية سياسية، وهو كسر حاجز التمثيل الكردي في الائتلاف والذي كان يحتكره المجلس الوطني الكردي بموجب اتفاق مع الائتلاف بأنه لا يجوز إدخال أية شخصية كردية إلى الائتلاف إلا بموافقة المجلس الوطني الكردي.

وتابع مصطفى “نعم دخلنا الائتلاف ومن المؤسف أن المجلس الوطني الكردي كان من أشد المعارضين لهذا الدخول في خطوة لا تخدم الثورة أو القضية الوطنية السورية أو القضية الكردية”.

وبخصوص أنباء انسحاب المجلس الوطني الكردي من الائتلاف نفى مصطفى هذه الأنباء وقال إنها مجرد إشاعات والمجلس مستمر في الائتلاف وكان حاضراً في الاجتماع خلال اليومين الماضيين.

وأشار مصطفى إلى أنَّ المجلس صوت ضد انضمام الرابطة بموجب كتاب من مكتب الرئاسة صدر من المجلس الوطني الكردي وتم توجيهه لرئاسة الائتلاف في رفض ضم الرابطة.

يذكر أن رابطة المستقلين الكرد السوريين كانت قد أُسست في مدينة شانلي أورفا التركية في 11 من حزيران 2016، وتصف نفسها بأنها تجمع كردي وطني تطوعي مستقل ينشط في الحقل السياسي والاجتماعي والتنموي يضم المستقلين الكرد من كافة الشرائح المجتمعية المؤمنين بالثورة السورية وأهدافها ومبادئها ويهدف إلى إيصال الصوت الكردي المستقل إلى مختلف المنابر المحلية والاقليمية والدولية.

تلفزيون سوريا

اترك رد