أضخم قافلة مساعدات روسية تصل القامشلي بعد إعاقتها من قبل القوات الأمريكة

وصلت قافلة “مساعدات إنسانية” روسية تزن نحو 150 طنًا، إلى مدينة القامشلي قادمة عبر الطريق الدولي “M4″، من قاعدة حميميم في اللاذقية مرورًا بحلب وعين عيسى بريف الرقة.

وقال مراسل روسيا اليوم في شمال شرقي سوريا، محمد حسن، اليوم، السبت 16 من أيار، إن القافلة تعرضت للإعاقة لمدة ثلاثة أيام من قبل الدوريات الأمريكية في منطقة تل تمر بريف الحسكة.

وأكد أن أمريكا كانت تريد منع دخول هذه القافلة التي تمكنت في النهاية من اجتياز الدوريات الأمريكية في المنطقة، ودخول مدينة القامشلي.

ولفت حسن إلى أن هذه المساعدات تأتي في ظروف اقتصادية صعبة، وقال إنها ستوزع في عموم مناطق شمال شرق سوريا.

ويشهد شمال شرقي سوريا نوعًا من التنافس بين القوات الأمريكية والقوات الروسية، إذ تحاول الأخيرة زيادة وجودها العسكري في المنطقة، إلى جانب رصد تحركات مكثفة لها باتجاه عشائر المنطقة لتكوين علاقات تثبت من أقدامها هناك.

وعقد ضباط من القوات الروسية مؤخرًا اجتماعات مع وجهاء وشيوخ من العشائر في ريف الحسكة.

وفي 29 من نيسان الماضي، وزعت القوات الروسية المنتشرة في ريف محافظة الرقة مساعدات غذائية منتهية الصلاحية على سكان قرية في المحافظة.

وقالت صفحة “الرقة تذبح بصمت” المحلية، حينها، إن دورية عسكرية روسية وزعت حليبًا للأطفال ومواد غذائية أخرى، على سكان قرية الرحيات شمالي الرقة، مشيرة إلى أنها منتهية الصلاحية.

وطالب ناشطون سكان القرية بتوخي الحذر وعدم استخدام المواد التي استلموها من القوات الروسية، وخاصة حليب الأطفال.

عنب بلدي

اترك رد