الاتحاد الأوروبي يعلن موعد مؤتمر “بروكسل الرابع” حول سوريا

أعلن الاتحاد الأوروبي، السبت، موعد مؤتمر “بروكسل الرابع” حول سوريا، مؤكدا أنه سيعقد افتراضيا عبر الفيديو، وذلك بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وأوضح مسوؤل أوروبي أن المؤتمر سيعقد في 30 حزيران/ يونيو المقبل، على مستوى الوزراء، باستخدام تقنيات الاجتماعات الافتراضية.

وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في بيان نشره عبر موقع الاتحاد، إنه أبلغ وزراء الاتحاد بالتحضيرات المتخذة لمؤتمر “بروكسل الرابع” حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة.

ولفت إلى أن المؤتمر يشكل فرصة للخروج بتعهدات طموحة، والتعبير عن دعم حل سياسي دائم للصراع السوري برعاية الأمم المتحدة، وفق قوله، ومن المنتظر أن يجمع المؤتمر هذا العام “جزءا كبيرا من المجتمع الدولي”، وفقًا لبوريل.

وسبق أن أعلن الاتحاد الأوروبي، في آذار/ مارس الماضي، أن العاصمة البلجيكية ستستضيف النسخة الرابعة من المؤتمر، تحت عنوان “دعم مستقبل سوريا والمنطقة”، إلا أن أزمة كورونا أجبرت الاتحاد على تغيير خططه.

وسبق أن أكد أنه سيضم جميع الدول المشاركة بالصراع السوري، في إشارة إلى روسيا وتركيا، وتشير تقديرات الاتحاد الأوروبي إلى أن نحو 11 مليون سوري بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء البلاد، فضلا عن نحو ستة ملايين آخرين في دول اللجوء.

ويُعقد في بروكسل مؤتمر دوري حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة، انطلق لأول مرة في نيسان/ أبريل 2017، ثم عُقدت الدورة الثانية منه في نيسان/ أبريل 2018، والثالثة في آذار/ مارس من عام 2019، ويتم خلاله جمع تبرعات مالية لسوريا.

ويُخصص المبلغ لتقديم خدمات المأوى والغذاء والصرف الصحي والنظافة والعناية الصحية والتعليم، وغيرها من المساعدات الضرورية للنازحين داخل سوريا، واللاجئين خارجها، وتعهّد المجتمعون في مؤتمر بروكسل بنسخته الثالثة، عام 2019، بتوفير سبعة مليارات دولار أمريكي لدعم النازحين داخل سوريا واللاجئين في الدول المجاورة لها.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت عن حاجتها إلى تسعة مليارات دولار لتغطية احتياجات السوريين عام 2019، إلا أن المؤتمر جمع سبعة مليارات فقط.

اترك رد