وفد روسي يعد بعدم شن النظام لأي عمل عسكري في ريف درعا الغربي

وعد قائد القوات الروسية في جنوب سوريا لجنة درعا المركزية، بأن الجانب الروسي يعمل بشكل جدي لعدم حدوث أي عمل عسكري في ريف درعا الغربي.

وقال أبو محمود الحوراني الناطق باسم تجمع أحرار حوران لتلفزيون سوريا، إن لجنة درعا المركزية التقت في مدينة ازرع مساء أمس، بقائد القوات الروسية في جنوب سوريا، حيث تم مناقشة التصعيد العسكري لقوات النظام في ريف درعا الغربي، حيث أكد القيادي الروسي بأن الأرتال العسكرية للنظام ليس لها أهداف عسكرية، خاصة خلال فترة العيد.

وأضاف الحوراني بأن القيادي الروسي وعد بتسيير دوريات روسية في كل درعا وبالخصوص المنطقة الغربية التي تشهد حشوداً كبيرة لقوات النظام والميليشيات الموالية لإيران.

وبحسب الحوراني فقد وعد الوفد الروس لجنة درعا المركزية بأنه سيتم الإفراج عن عدد كبير من المعتقلين، وسيفتتحون مركز مصالحة في درعا لتلقي شكاوى المدنيين من انتهاكات قوات النظام والميليشيات الإيرانية.

وأوضح الحوراني أنه رغم التطمينات الروسية إلا أن الأهالي متخوفون خاصة في ظل الانتشار الكبير للدبابات التي انتشرت في حي الضاحية في مدينة درعا الملاصق لبلدة المزيريب والقريب من بلدات اليادودة وطفس بريف درعا الغربي.

وأشار الحوراني إلى أن القوات التي انتشرت هي ميليشيات زينبيون وقوات تابعة للحرس الثوري الإيراني وقوات الرضوان التابعة لميليشيا حزب الله، بالإضافة للفرقة الرابعة والفرقة 15 التابعة لقوات النظام.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية كانت قد طردت أمس الأهالي من حي الضاحية بمدينة درعا، واتخذت من المدارس وأسطح المقارّ الحكومية مقارَّ عسكريةً لها.

تلفزيون سوريا

اترك رد