وزارة أوقاف النظام تعلّق صلاة عيد الفطر بسبب كورونا

أصدر “المجلس العلمي الفقهي” في وزارة الأوقاف التابعة لحكومة النظام، بياناً أعلن فيه تعليق صلاة عيد الفطر في المساجد، في محاولة للحد من انتشار وباء كورونا.

وقال المجلس في بيان نشره على صفحته في فيس بوك يوم أمس الإثنين “نظراً للخطر الواقع من التجمعات وخشية أن تؤدي لانتشار الوباء بسبب الازدحام الكبير الذي يكون في صلاة العيد، فإن المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف قرر تعليق صلاة العيد جماعة في المساجد، حفظاً للنفس ودفعاً للخطر”.

وأشار البيان إلى أن “جمهور الفقهاء ذهبوا إلى أن صلاة العيد إما سنة مؤكدة أو واجب، فكل ما زاد على الصلوات الخمس في اليوم والليلة ليس فرضاً، وهناك أيضاً أقوالٌ واجتهادات أخرى في هذه المسألة”.

وأضاف المجلس في بيانه بأنه يمكن تأدية صلاة العيد “في البيت مع الأهل جماعة من دون خطبة أو فرادى”.

وحول موعد صلاة العيد، أشار المجلس إلى أنّ “وقتها هو وقت صلاة الضحى بعد طلوع الشمس بحوالي عشرين دقيقة إلى قبيل زوالها بحوالي عشرين دقيقة”.

ومنذ الـ 15 من آذار الفائت، أعلنت وزارة الأوقاف التابعة للنظام تعليق صلاة وخطبة الجمعة وصلوات الجماعة في المساجد الواقعة تحت سيطرتها، ضمن إجراءات لمنع انتشار فيروس كورونا. ومن ثم فُتحت المساجد اعتباراً من الجمعة الماضية، أمام المصلين لصلاة الجمعة فقط مع الاستمرار بتعليق باقي الصلوات جماعة.

وبحسب ما صرّح عنه النظام حتى الآن، فقد بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق سيطرته 58 شخصاً، شُفي منهم 36 وتوفي 3، في حين خضع للحجر الصحي 7603 أشخاص، خرج منهم 4544 شخصا وما يزال 3059 قيد المتابعة في 32 مركزا للحجر تتوزع على المحافظات.

تلفزيون سوريا

اترك رد