دير الزور.. تفجير مبنى واغتيال 3 من عناصر الحرس الثوري الإيراني

عمد مسلحون مجهولون، إلى تفجير بناء كانت قوات “الدفاع الذاتي” تتخذه مقراً لها في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي. تفجير مبنى

على صعيد آخر، اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية عدة شبان كانوا يسبحون في قناة الري ببلدة الشحيل شرق دير الزور، دون التوصّل إلى معلومات عن أسباب الاعتقال حتى اللحظة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

من جهة أخرى، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن سيارة تابعة لـ “الحرس الثوري الإيراني”، انفجرت فجر يوم السبت في بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي، الأمر الذي أدى إلى مقتل 3 من الحرس الثوري كانوا بداخلها.

ورجحت مصادر المرصد السوري أن يكون الانفجار ناجم عن استهداف جوي عبر طائرة مسيرة، وذلك نتيجة لتضرر القسم العلوي من السيارة، بشكل أكبر بكثير من تضرر القسم السفلي منها.

وكانت طائرات لا تزال مجهولة حتى اللحظة، قد قامت في وقت سابق من هذا الشهر، باستهداف قاعدة معيزيلة الخاضعة لسيطرة القوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها بريف مدينة البوكمال، على مقربة من الحدود السورية – العراقية، وجاء الاستهداف عقب أيام قليلة من وصول تعزيزات عسكرية إلى القاعدة من اللواء 47 التابع للمليشيات ذاتها، والذي يتواجد له مقرات في البوكمال والهري.

تجدر الإشارة إلى أنّه، وفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن الاستهداف أسفر عن مقتل 7 من المليشيات الموالية لإيران، بالإضافة لتدمير مقر داخل القاعدة، فيما لا يزال عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى، بعضهم في حالة خطرة.

يشار إلى أنّه أنّه لم تتضح بعد الجهة التي نفّذت الضربات التي استهدفت “قاعدة معيزيلة” الخاضعة لسيطرة القوات الإيرانية، ومجموعات موالية لها في ريف مدينة البوكمال قرب الحدود السورية-العراقية، بحسب المرصد.

ليفانت– المرصد السوري لحقوق الإنسان

اترك رد