احتجاجات في المناطق.. دوس صور سياسيين وحرقها

لبنان – نفذ محتجون اعتصاماً في ساحة عبد الحميد كرامي في طرابلس، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وغلاء أسعار السلع. وقطعوا الطرق المؤدية إلى الساحة، وسط تدابير أمنية مشددة للجيش والقوى الأمنية.
وداس المحتجون صور سياسيين وأحرقوها وسط الساحة. ورفع المشاركون في الاعتصام الأعلام اللبنانية ولافتات تهاجم “السياسات المتبعة، والإخفاقات في معالجة القضايا المطروحة”، مرددين هتافات تؤكد “العودة إلى الساحات” واستكمال “انتفاضة 17 تشرين الأول”.

وفي عكار قطع محتجون طريق عام حلبا – القبيات، بالإطارات غير المشتعلة، احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية وارتفاع الأسعار.

وفي بيروت يستمر المتظاهرون في تنفيذ المسيرات السيّارة لليوم الرابع على التوالي. وأقدمت مجموعات على إطلاق الأغاني الثورية من مكبرات الصوت، ونظمت مسيرة جابت شوارع العاصمة مساء السبت 30 أيار الحالي، وذلك للإشارة إلى عودة للاحتجاجات في الشارع، إذ من المفترض انطلاق التحركات يوم السبت المقبل في 6 حزيران. 

ونظم محتجون مسيرات سيارة على أوتوستراد بيروت طرابلس، ووصلت المسيرة إلى أمام قصر الرئيس السابق أمين الجميل في سن الفيل، وعمد المحتجون على حرق صور النائب سامي الجميل.

وفي صيدا، نفذ شبان من حراك المدينة، بعد الظهر، وقفة عند تقاطع ايليا في، احتجاجا على الأوضاع المعيشية وارتفاع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية. ثم انطلقوا بمسيرة رافعين الأعلام اللبنانية، وجابوا عدداً من شوارع المدينة، مرددين هتافات مطلبية.

وأكد المشاركون “استمرار التحركات بسبب الجوع الذي دق أبواب الجميع من دون تمييز لا في الأديان أو في الطوائف أو المذاهب”.  

المدن

اترك رد