قوات النظام تبدأ بتجريب طائرات “MIG-29” الروسية

بدأ طيارون في قوات النظام السوري بتجريب طائرات “MIG-29” الروسية الصنع، بعد أيام من تسلم النظام الدفعة الثانية من الطائرات.

وقالت السفارة الروسية في دمشق عبر حسابها في “تويتر” مساء أمس، الأربعاء 3 من حزيران، إنه في إطار التعاون التقني بين روسيا وسوريا، بدأ الطيارون السوريون باستخدام الطائرات الجديدة.

وكان النظام السوري أعلن في 31 أيار الماضي، استلام الدفعة الثانية من الطائرات، على أن تدخل في الخدمة بداية الشهر الحالي، بحسب “سانا”، فيما لم توضح وكالة الأنباء أو وزارة الدفاع السورية عدد الطائرات.

وخضعت “MIG-29″، الموجودة ضمن سلاح الجو الروسي منذ 1983، لعدة تعديلات.

وتعتبر روسيا المصدر الرئيسي لواردات النظام السوري العسكرية، خاصة بعد فرض عقوبات دولية نصت على منع تصدير السلاح لسوريا، إضافة إلى أنها الحليف الرئيسي في الميدان العسكري منذ تشرين الأول 2015.

بدأ العمل على تصنيع طائرات “MIG-29” منذ العام 1974، لتكون مقاتلة خفيفة الوزن ومتقدمة متعددة المهام، تعمل من المطارات البدائية في الخطوط الأمامية للحرب الباردة، على حساب خفض تطوير “SU-29-S” الثقيلة.

ومشروع تصنيع “MIG-29” كان مواز لتصنيع طائرات “F-16″ و”F-15” الأمريكية، ومنحتها محركاتها الطوربينية “RD-33” سرعة أكبر من “F-16” وأقل من “F-15″، حسب موقع “The nationalinterest“.

تتمتع “MIG-29” بقدرتها على المناورة، وتتفوق على “F-16” ذات القدمين الخفيفة في كل من المنعطفات الفورية والمستمرة (28 درجة في الثانية مقابل 26)، ويمكنها أن تصل إلى زوايا هجوم عالية.

عنب بلدي

اترك رد