مظاهرة في إدلب تضامناً مع أهالي السويداء وضد هيئة تحرير الشام

شهدت مدينة إدلب الليلة الماضية مظاهرة حاشدة تضامناً مع المتظاهرين من أهالي السويداء، وتنديداً بسياسات هيئة تحرير الشام وحكومة الإنقاذ وسط تردي الأوضاع المعيشية.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن المئات خرجوا في المظاهرة الليلية مطالبين بإسقاط النظام، ورددوا شعارات مناهضة لهيئة تحرير الشام وقائدها “أبو محمد الجولاني”، في إشارة لعجز حكومة الإنقاذ عن القيام بأي تحرك جاد لتحسين الأوضاع المعيشية المتردية في ظل الانهيار المتسارع بسعر صرف الليرة السورية أمام الدولار.

كذلك خرجت مظاهرة ليلية في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي أكدت على أهداف الثورة بإسقاط النظام والتضامن مع مظاهرة مدينة السويداء.

وخرج العشرات من أبناء محافظة السويداء يوم الأحد، في مظاهرة احتجاجية أمام مبنى المحافظة، رددوا خلالها هتافات مناوئة لنظام الأسد، وحملوه مسؤولية الفساد وتدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وبحسب شبكة السويداء 24 فإن المتظاهرين الذين بلغ عددهم حوالي 100 شخص انتقلوا من أمام مبنى المحافظة إلى دوار المشنقة مروراً بسوق المدينة، حيث انضم لهم بعض المواطنين، وسط هتافات من قبيل “سوريا لينا وما هي لبيت الأسد” و”يالله ارحل يا بشار” و”سوريا حرة حرة وإيران وروسيا تطلع برا” و”يرحم روحك يا سلطان البلد صارت لإيران”.

تلفزيون سوريا

اترك رد