بعد قرار عدة مجالس محلية التعامل بها .. بدء توفّر العملة “المعدنية” التركية شمال حلب

قالت مصادر محلية أن مراكز المديرية العامة للبريد التركية المعروفة بـ “PTT” بدأت بضخ كميات من العملة المعدنية من فئة الليرة، وذلك بعد عدة قرارات صادرة المجالس المحلية تقضي استبدال الليرة السورية بالتركية.

وتشير المصادر إلى أن العملة المعدنية التركية ستكون متوفرة خلال الفترة القادمة، بعد تزويد مراكز البريد التركي المنتشرة بريف حلب الشمالي بها، ونشرت صفحات محلية صوراً تظهر تداول العملة المعدنية في مناطق عدة شمال سوريا.

وفي سياق متصل أصدر المجلس المحلي في اخترين بريف حلب قراراً يقضي باجتماع كافة محلات الصرافة في البلدة من أجل تداول التعامل بالليرة التركية، حيث سبقت بهذه الخطوة كلاً من المجالس المحلية في اعزاز ومارع بريف حلب.

هذا وكان المجلس المحلي في مدينة مارع بريف حلب، اتخذ عدة إجراءات عاجلة، جراء الانهيار المتسارع في قيمة الليرة السورية أمام باقي العملات، منها التعامل بالليرة التركية.

وتعاظمت الأزمة الراهنة مع غلاء المعيشة في مناطق شمال غرب البلاد تأثراً بانهيار الليرة السورية، خلق ذلك أزمات كبيرة في تأمين المدنيين قوت يومهم جراء ارتفاع الأسعار المتسارع وصل لمادة الخبز، وارتفاع البطالة وقلة الأجور التي تدفع بالليرة السورية.

وبهذا تصل الليرة السوريّة إلى مرحلة غير مسبوقة من الانهيار مقابل العملات الأجنبية، حيث تجاوز سعر الصرف أرقام قياسية ما ينذر بتسارع عجلة الانهيار الاقتصادي الذي تعيشه البلاد حيث لامست الأرقام حاجز الـ 4000 ليرة خلال فترة قصيرة لتعود إلى حالة التذبذب بين الارتفاع والانخفاض النسبي لا سيّما في أسعار اليوم التي سجلت بمعظمها حول حاجز الـ 3000 لليرة.

شبكة شام

اترك رد