عقوبات أمريكية جديدة على فصائل تابعة لإيران في العراق وتوصيات بمعاقبة شخصيات لبنانية

شمل تقرير لجنة الدراسات التابعة للحزب الجمهوري في الكونغرس الأميركي، عشرات الفصائل المتهمة بتنفيذ أجندة الحرس الثوري الإيراني، وأشار التقرير إلى عدة أسماء أبرزها، منظمة بدر التي يتزعمها هادي العامري، و كتائب الإمام علي، وسرايا الخراساني، وكتائب سيد الشهداء، ولواء أبو الفضل العباس، وحركة الأوفياء، وحركة جند الإسلام، وسرايا عاشوراء.

الأسباب الموجبة

من الأسباب التي استوجبت العقوبات، بحسب وكالة فرانس برس، أن تلك الميليشيات وقعت على بيان في أبريل 2020، يتعهد بمواجهة الولايات المتحدة. وشدد على ضرورة طلب الكونغرس تقريرا سنويا من وزارة الخارجية الأميركية، عن الكيانات الجديدة التي تدار من قبلالحرس الثوري الإيراني في العراق.

منظمات على لائحة الإرهاب

من الفصائل “الولائية” (كما تسمى في العراق) أي الموالية لإيران التي أدرجت سابقا على لائحة الإرهاب: فاطميون، وزينبيون، والنجباء، وعصائب أهل الحق.

وبخصوص منظمة بدر، فقد لفت التقرير المذكور إلى أن الحرس الثوري أسس تلك الميليشيات التي تعد الأقدم في العراق، وقد حاربت إلى جانب إيران في الحرب العراقية الإيرانية.

عقوبات على شخصيات لبنانية

على صعيد متصل ، كانت لجنة شؤون الأمن في الحزب الجمهوري الأميركي نشرت الأربعاء 10 حزيران/ يونيو، توصياتها لحماية الولايات المتحدة، وخصصت قسماً كبيراً من تقريرها في هذا الشأن لمواجهة التهديدات الإيرانية، ودعت إلى فرض عقوبات جديدة على ميليشياحزب الله اللبناني، تشمل وزراءه أو نوابه، كما أوصت بفرض عقوبات على وزير الخارجية السابق ورئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل ورئيس مجلس النواب ورئيس “حركة أمل” نبيه بري وعلى وزير الصحة اللبناني الحالي حمد حسن.

كما شملت الدعوة فرض عقوبات على شخصيات مقربة من حزب الله، مثل المدير العام السابق للأمن العام النائب جميل السيد.

أما في الشأن اليمني، فدعت لتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية لعلاقتهم بالحرس الثوري الإيراني.

الأيام السورية

اترك رد