كدليلٍ على إفلاسه..النظام يتخذ إجراءً جديداً قبيل “قيصر”

طلب المصرف المركزي التابع للنظام السوري من المصارف العامة في سورية وقف جميع القروض والتسهيلات الائتمانية، بالتزامن مع انهيار العملة المحلية بشكل كبير وغير مسبوق، وقرب تطبيق قانون “قيصر”.

بناء على هذا التعميم، نشرت صحيفة “الوطن” الموالية للنظام، بياناً صادراً عن “حاكم مصرف سوريا المركزي” أن رئيس مجلس وزراء النظام، طالب كافة المصارف العاملة في سوريا، بالتريث في عمليات منح تجديد التسهيلات الائتمانية بكافة أشكالها وصيغها.

وبدأ سريان القرار منذ إصدار البيان في الحادي عشر من شهر حزيران/ يونيو الحالي، وذكرَ البيان أنّ التعليمات ستبقى ذاتها إلى حين نشر تعليمات أخرى حول ذات الأمر.

فيما لم يذكر البيان الأسباب الفعلية بتعليق منح القروض، إلا أن القرار يأتي بوقت يعاني فيه نظام الأسد من أزمة اقتصادية خانقة، وعجزه عن إيقاف تدهور الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي، والذي بلغ ذروته الأسبوع الماضي.

تحرير| لمى سعود

صحيفة حبر

اترك رد