مصدر من واشنطن: تم اتخاذ قرار بإنهاء الأسد وإخراج إيران وتركيا من سورية

مع إعلان الخارجية الأمريكية عن دخول قانون قيصر حيز التنفيذ بدأت التسريبات حول طبيعة اتفاق روسي أمريكي يقضي برحيل الأسد.

ونقل المحلل السياسي والضابط السابق صلاح قيراطة عن مصدر خاص من واشنطن قال إنه مقرب من صنّاع القرار معلومات مفاجئة عن بنود اتفاق روسي أمريكي للتسوية السياسية في سورية.

وكتب صلاح على صفحته الرسمية في موقع فيسبوك: مصدر خاص من واشنطن وقريب من أماكن صنع القرار قال لي التالي:
سيد صلاح الاتفاق الروسي الأمريكي نص على وجوب خروج القوات الايرانية والتركية ومن ثم الذهاب الى تسوية كاملة.

وأضاف: أما بالنسبة لبشار الأسد فإن قرار إنهائه تم اتخاذه من قبل مجلس الأمن القومي الامريكي وقرار هذا المجلس لا يستطيع أي رئيس أمريكي تغييره ولايتأثر بأي انتخابات أو سياسة الحزبين.

وتابع عن القرار بقوله: إنه قرار سيادي بكل معنى الكلمة، أمريكا تنتظر الرد الروسي لإنهاء بشار لإكمال ما تم الاتفاق عليه، واختفاء بشار الغير واضح رسالة روسي في إشارة منه إلى عدم ظهور بشار الأسد في خطاب مرئي يوم أمس واكتفائه بالخطاب الورقي للمرة الأولى.

وعلى صعيد متصل أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الثلاثاء أنها ستتخذ خطوات حاسمة بشأن نظام الأسد يوم غد الأربعاء.
وقالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة كيلي كرافت: أبلغت مجلس الأمن بأن “إدارة الرئيس ترامب ستتخذ غداً (الأربعاء) خطوات حاسمة لمنع نظام الأسد من تحقيق انتصار عسكري” في إشارة إلى عقوبات “قيصر”.

صحيفة حبر

اترك رد