الخارجية الإيرانية ترفض قانون “قيصر” وتؤكد مواصلتها دعم النظام بسوريا

وصفت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس الخميس، قانون “قيصر”، الذي بدأ تطبيقه على النظام السوري وكل من يقدم الدعم له، بأنه منافي للقوانين الدولية مؤكدة بالوقت النفسه وقوفها إلى جانب النظام وتعزيز علاقاتها معها دون اكتراث بالعقوبات الأمريكية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي بحسب ما نقلته وكالة “فارس” للأنباء: “إن هذه العقوبات اللاإنسانية وفي ظل تفشي فيروس كورونا تؤدي إلى تفاقم معاناة الشعب السوري”.

وأضاف أن “إيران لا تهتم بمثل هذه العقوبات الظالمة والأحادية والتي تأتي في إطار الإرهاب الاقتصادي المفروض على السوريين لزعزعة استقرار بلادهم”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، أعلنت في وقت سابق أن آلاف السوريين البسطاء أصبحوا على حافة البقاء بسبب العقوبات الأمريكية أحادية الجانب المفروضة منذ سنوات، في وقت نددت وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري بقانون “قيصر” واعتبرته تجاوزا للقوانين والأعراف الدولية.

هذا ودخل “قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا”، يوم الأربعاء 17 حزيران/ يونيو حيز التنفيذ وهو قانون وقع عليه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 20 ديسمبر 2019، وينص على فرض عقوبات قاسية على القطاعات الأساسية للاقتصاد السوري، ويستهدف الأسد وزوجته وأكثر من 39 شخصية وكيان مرتبط بهم يقدم الدعم للنظام.

شبكة شام

اترك رد