توفيق البوطي يشبه النظام بالنبي محمد و”قيصر” بوثيقة المقاطعة

أثار خطيب المسجد الأموي في دمشق، توفيق البوطي، موجة غضب واستياء عارمة تجلّت على منصّات التواصل الاجتماعي، عندما شبّه العقوبات المفروضة على النظام السوري ممثّلة برأسه بشار الأسد بموجب “قانون قيصر”، بوثيقة مقاطعة النبي محمد بن عبد الله التي علّقها زعماء قريش “الكفّار” على سقف الكعبة المشرّفة، في إسقاط للسيرة النبوية المقدّسة لدى المسلمين على واقع النظام السوري.

وحكى البوطي عن معاناة النبي من جرّاء كفار قريش الذين حاربوه، متطرّقا إلى الثبات على الموقف، وعدم الاستسلام رغم الحصار، وصولا إلى بطلانه.

وقال البوطي يوم الجمعة الماضي: “ما أشبه اليوم بالأمس.. قانون الظلم والعدوان الذي تصدرهُ أمريكا… تريد منّا أن ننحني وننهزم”.

وتماشيا مع دعوات بثينة شعبان ورموز النظام للمواطنين، دعا البوطي إلى الصبر والصمود، قائلا “نحن منتصرون”.

وزاد البوطي أن قانون قيصر هو “وثيقة العدوان وما أشبهه بوثيقة الحصار الموضوعة بموجب قانون أبو جهل”.

وفتح البوطي النار على السوريين ممن أيّدوا القانون ورحّبوا به على أنّه سيؤدي إلى انصياع النظام الحاكم منذ عام 1970 للحل السياسي، حيث اعتبر أن كفار قريش أفضل منهم.

وذكر في هذا السياق: إذا ما قارنّا بين الذين ابتلينا بهم من أبناء أمتنا، بأصحاب الشهامة من كفار قريش، لوجدنا أنّهم أقل واحط من أولئك، متّهما إياهم بالخونة والمتآمرين على حد قوله.

وعلّق الناشط الصحفي أحمد حسن على حسابه في تويتر على كلام البوطي بالقول: “مؤسف جدا الدرك الذي وصل اليه توفيق البوطي بمقارنة العقوبات بشعب ابي طالب ولو كانت حجته الخوف من النظام كان بإمكانه اختيار الكثير من الجمل التي تحميه لكن يبدو انه يرى المجرم الاسد من بقية السلف الصالح وعن قناعة …”.

واعتبر الحسن أن وجود هكذا رجال دين تحت عباءة النظام السوري سبب رئيس في تناسي جرائم النظام منذ ثمانينات القرن الماضي في مدينة حماة.
وفي الـ 17 من الشهر الجاري، دخل قانون قيصر حيّز التنفيذ بحزمة عقوبات طالت 39 شخصا وكيانا في النظام، على رأسه “مهندسا معاناة السوريين” (الأسد وزوجته أسماء) وفق بيان الخارجية الأمريكية.

ويحمل القانون اسما مستعارا (قيصر) لمصوّر انشق عن النظام عام 2013، وسرّب 55 ألف صورة لأحد عشر ألف معتقل قتلوا تحت التعذيب ما أثار الرأي العام العالمي حينذاك.

واحتوت الصور المسرّبة التي انتشرت على الانترنت وتمّ تأكيد مصداقيتها، على صور مروّعة، أظهرت جثامين معتقلين بعيون مفقوءة وأجساد مشوّهة، وأظافر مقلوعة.

https://www.facebook.com/scooooop/videos/611768023082745/

بروكار برس

اترك رد