“حراس الدين” يخلون مقارّهم في بلدة الحمامة بعد وساطة الأهالي

أخلى تنظيم “حراس الدين” المنضوي في غرفة عمليات “فاثبتوا” مقارّه في بلدة الحمامة في ريف إدلب الغربي، بعد وساطة من أهالي المنطقة لمنع اقتحامها من قبل “هيئة تحرير الشام”.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن تنظيم حراس الدين وافق على إخلاء مقارّه بعد تهديد قوة كبيرة تضم أكثر من 300 عنصر بالإضافة لدبابات ومدرعات تابعة لهيئة تحرير الشام باقتحام البلدة.

وأضاف المراسل أن الأهالي قاموا بالإضراب وإغلاق المحال التجارية والخروج بمظاهرات عند حاجز الهيئة لمنع وقوع اشتباكات داخل القرية، مما أجبر الحاجز الذي أقامته الهيئة على الخروج خارج البلدة.

وأوضح المراسل أن وجهاء البلدة لعبوا دور الوسيط لتهيئة الخروج الآمن لعناصر تنظيم حراس الدين إلى خارج القرية، في سبيل منع وقوع الاشتباكات داخل هذه القرية.

وتداول ناشطون اتفاق تهدئة في منطقة “الحمامة واليعقوبية والجديدة”، توصل إليه الطرفان اليوم يقضي بإخلاء جميع المقارّ في المناطق الثلاث فوراً عدا مقر جعفر المهاجر، ومنع وجود مقارّ في هذه المناطق.

كما تم الاتفاق على منع وضع حواجز ما عدا إدارة الحواجز، وإحالة المهاجمين على الحاجز إلى القضاء، والإفراج عن أبو إسلام.

00ab0b6d-22cc-407c-96e2-b1c94c2d7929.jpeg

وكانت هيئة تحرير الشام وفصائل غرفة عمليات “فاثبتوا” قد اتفقوا اليوم على وقف لإطلاق النار في منطقة عرب سعيد وسهل الروج، ورفع الحواجز و”الاستنفارات من الطرفين”.

وبدأ التوتر بين هيئة تحرير الشام وفصائل غرفة عمليات “فاثبتوا”، بعد 24 ساعة من اعتقال (أبو مالك التلي) من قبل هيئة تحرير الشام بالقرب من مدينة سرمدا.

تلفزيون سوريا

اترك رد