سوريا..روسيا تطرد وفد مؤسسة نسائية تابعة للإدارة الذاتية

في تصعيد واضح تجاه الإدارة الذاتية، قامت القوات الروسية المتواجدة ضمن قاعدتها في مدينة عين العرب “كوباني”، بطرد وفد تابع لمؤسسة “مؤتمر ستار” للمرأة التابعة للإدارة الذاتية.

حيث رفض الجانب الروسي استلام رسالة من المؤسسة، موجهة إلى الرئيس الروسي”فلاديمير بوتين”، تتضمن الرسالة طلباً لفرض منطقة حظر طيران في مناطق شمال وشرق سوريا، خوفاً من هجمات جوية تركية قد تطال المنطقة.

وكانت منظمة (مؤتمر ستار) النسائية بالقصف التركي، قد دانت قبل أكثر من أسبوع القصف الذي استهدف أعضاء المنظمة، وطالبت المنظمة عبر بيان القوات الروسية بالقيام بواجب حماية المدينة من الانتهاكات التركية. فيما وصفت قوى الأمن الداخلي في المدينة القصف التركي، بأنّه “عمل إجرامي تنفذه تركيا ضد النساء”.

حيث أدى  القصف الذي نفذته طائرة مسيرة تركية، والذي استهدف منزلاً في قرية (قره حلنج \ الغسانية) التي تبعد 3 كم عن مدينة كوباني/ عين العرب الحدودية مع تركيا في شمال شرق سوريا  لمقتل 4 نساء، إحداهن تقوم بعمل إداري في منظمة ( مؤتمر ستار ) النسائية، اضافة لصاحبة المنزل، التي تبلغ من العمر 60 عاماً كما أصيب 3 آخرون بجروح.

وكانت مصادر دبلوماسية قد أكّدت لوكالة فرانس برس، أن الروس “قالوا (إنهم يريدون) نقطة دخول واحدة ولمدة ستة أشهر” على الحدود التركية.

فيما اعتبر دبلوماسي آخر أن “المفاوضات معقدة. روسيا تتحدث عن نقطة دخول واحدة فقط”، بينما ذكر دبلوماسي ثالث، مشترطاً عدم ذكر اسمه، بأن الروس “تحدثوا كثيرا في ما مضى عن إيقاف” آلية نقل المساعدات عبر الحدود.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن بدأت ألمانيا وبلجيكا، المسؤولتان عن هذا الملف، مفاوضات لتمديدها. ويتضمن مشروع قرار قدمته الدولتان، الإبقاء على نقطتي الدخول الحاليتين عبر تركيا إلى الأراضي السورية ولمدة عام واحد، في استجابة لطلب قدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في 23 حزيران/يونيو.

ليفانت- وكالات

اترك رد