النظام السوري يعاود قصف “كبانة” وتركيا تؤكد عودة الآلاف من اللاجئين إلى المناطق الآمنة

قصفت قوات النظام الثلاثاء 7تموز/ يوليو، بالمدفعية الثقيلة محاور “تلال كبانة” في جبل الأكراد، بريف اللاذقية الشمالي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي ذكر أيضا مواصلة النظام القصف بالصواريخ، على مناطق البارة وبليون والرويحة وكنصفرة والموزرة، ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإصابة 4 مدنيين في الموزرة ومدني آخر في كنصفرة.

احتجاجات شعبية ضد فصيل الأوزبك

على صعيد آخر، قالت مصادر أهلية ل”الأيام”، أن الأهالي في بلدتي الفوعة وكفريا، تظاهروا الثلاثاء، للمطالبة بخروج المقاتلين الأجانب من البلدتين، بعد أن طالب فصيل ” الأوزبك” بإخلاء بعض العائلات من سكنهم، وقالت المصادر إن فصيل ” الأوزبك” ينشر قوات في محيط المنطقة؛ لترهيب الأهالي المتكاتفين بمطالبهم.

عودة نازحين

إنسانيا، عاد أربعة آلاف و 300 لاجئ سوري إلى المناطق الآمنة في إدلب وعفرين خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، عبر بوابة جيلوة غوزو(عين دلفة) الحدودية في ولاية هطاي التركية، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول التي أكدت أن هذا المعبر يشهد ، يومياً، عودة عشرات السوريين القادمين من ولايات مختلفة بتركيا إلى سوريا للعيش في المناطق الآمنة بمنطقة غصن الزيتون، وفي إدلب وريفها، المرصد السوري لحقوق الإنسان

مصدرالأناضول – المرصد السوري لحقوق الإنسان

اترك رد