غوتيريس: تمديد آلية المساعدات يضمن إغاثة 2.8 مليون سوري

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أن قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بتمديد آلية المساعدات إلى سورية، عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، لمدة عام، يضمن استمرار المساعدات الإنسانية لـ2.8 مليون سوري.

وأضاف غوتيريس، في بيان أصدره المتحدث باسمه ستيفان دوغاريك، أن “المساعدة الإنسانية عبر الحدود مازالت هي شريان الحياة لملايين المحتاجين في منطقة شمال غربي سورية وخارجها”.

ومساء السبت، اعتمد مجلس الأمن قرارا، تم بموجبه إلغاء الترخيص الممنوح لمعبر باب السلام على الحدود التركية، والاكتفاء بتمديد آلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سورية من معبر باب الهوى، فقط، لمدة عام.

وجدد الأمين العام، بحسب البيان، “الدعوة إلى جميع أطراف الصراع، بضرورة ضمان وصول المساعدة الإنسانية إلى جميع المحتاجين وفقا للقانون الإنساني الدولي”.تقارير دولية

واعتباراً من منتصف ليلة الجمعةـ السبت، توقف العمل بآلية المساعدات العابرة للحدود، وتم إغلاق البوابات الحدودية لمعبري باب الهوى وباب السلام على الحدود التركية أمام تدفق المساعدات الإنسانية إلى سورية، لكن سيتم الاستئناف من باب الهوى بعد اعتماد القرار.

(الأناضول) 

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more