استمرار اختبارات كورونا لمخالطي المصابين الـ 4 في إدلب وحلب

أعلن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور مرام الشيخ، استمرار العمل على الاختبارات والتحاليل للأشخاص المخالطين للمصابين الأربعة في شمال غربي سوريا، مؤكداً عدم تسجيل أية إصابة خامسة حتى الآن.

وقال الوزير لموقع تلفزيون سوريا إن العدد الكلي للمحجورين صحياً في مستشفى باب الهوى حيث ظهرت الإصابة الأولى فيه، بلغ 160 شخصاً، وأُجريت تحاليل لهم جميعاً، ظهرت نتائج 105 منهم سالبة (غير مصاب)، في حين بقيت 55 نتيجة قيد الانتظار.

ومنذ اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا يوم الخميس الفائت، أعلنت إدارة باب الهوى مستشفى باب الهوى وكل المباني التابعة له منطقة مغلقة، وخضع المرضى ومرافقيهم والكادر الطبي للحجر الصحي.

أما في شمال وشمال شرقي حلب، فقد بلغ عدد المخالطين للحالات المصابة 256 شخصاً، أُجري اختبارات الكشف عن فيروس كورونا على 195 شخصاً منهم.

وأشار وزير الصحة مرام الشيخ إلى أن تم إجراء 94 تحليلاً لحالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا يوم أمس الأحد، مؤكداً عدم تسجيل أية إصابة جديدة في المنطقة في الـ 24 ساعة الأخيرة.

وبعد الإعلان عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في إدلب، يوم الخميس الفائت، وارتفاع العدد يوم السبت الفائت إلى 4 إصابات؛ كثّفت فرق الدفاع المدني عملها في حملات التعقيم والتوعية وتزامن ذلك مع استمرار امتحانات طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية. ودعت “نقابة أطباء الشمال المحرر”، القطاعات الصحية إلى إعلان حالة الاستنفار والعودة إلى تطبيق التعليمات الخاصة بمنع انتشار فيروس كورونا.

تلفزيون سوريا

اترك رد