فصائل | معتقلون مغيبون .. برسم الإفصاح عن مصيرهم

السوريون بكل مكوناتهم وقفو ضد ظلم طاغية دمشق كي ينالوا حريتهم، ويتمتعون بمحاكم وقضاء عادل وجيش يحمي الوطن والمواطن، وعندما اسس الجيش الحر اغلب الحناجر نادت “الله محيي الجيش الحر” وبعد دخول الفصائل الراديكالية تأمل الناس بالجيش الوطني والخلاص من الفصائلية لكن اصبحنا اكثر فصائلية ومارسنا ممارسات كما كان يمارسها النظام الاسد المجرم واصبحت التهم لدينا حاهزة لكي نتهم بعضنا البعض.
مناسبة هذا الحديث صاحب الصورة.
مهما كانت تهمته من حقه ومن حق ذويه أن يطالبون بمحاكمته وهذا حق.
لماذ التكتم على هذه الشخصية وعدم الافصاح عن مصيره ومصير باقي المعتقلين في سجون الفصائل.
الموضوع برسم الفصائل بعفرين وما حولها.
الدكتور رياض منلا محمد مواليد 1965 من قرية جويق، تم إختطافه من قبل مجموعة مسلحة بتاريخ 23/09/2018 في مركز مدينة عفرين.

منلا محمد هو مالك روضة ومدرسة “الأصدقاء” التي تم مصادرتها ومن ثم تحويلها إلى مشفى “المنار” من قبل فصيل أحرار الشرقية،كما يملك مطعم ” هاوار” الذي يسيطر عليه فرقة الحمزة بعد سيطرتهم على المنطقة.

عبد الباري عثمان- اتحاد الديمقراطيين السوريين

اترك رد