سوريا..غارات روسية على ريف اللاذقية رداً على استهداف دورية مشتركة

جاء الرد الروسي سريعاً على استهداف الدورية التركية الروسية المشتركة اليوم، حيث قام الطيران الروسي بقصف المناطق التي تشهد اشتباكات بين هيئة تحرير الشام وقوات النظام.

وفي التفاصيل، نفّذت الطائرات الحربية الروسية لغارات عدة، على مناطق في تلال كبانة ضمن جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، وسط قصف صاروخي من قبل قوات النظام يستهدف المناطق ذاتها، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية.

جاء ذلك رداً على إصابة 3 جنود روس على الأقل بجراح متفاوتة، جراء انفجار لغم شديد الانفجار أثناء مرور الدورية الروسية – التركية، بالقرب من مصيبين على طريق اللاذقية – حلب الدولي، وجرى نقل الجرحى بواسطة عربات تركية، فيما يأتي الانفجار الضخم على الرغم من عمليات التمشيط المكثفة التي قامت بها القوات التركية على مدار الـ 24 ساعة الفائتة، بحسب تقرير المرصد السوري لحقوق الإنسان.

فيما قالت مصادر محلية، أن سيارة ملغمة برتل تركي- روسي بين مدينة أريحا ومصيبين على طريق الأوتستراد M4. وقد سمع دويّ انفجار كبير هز المنطقة، كما أكّدت المصادر ذاتها أن الرتلين تعرّضا لدمار كبير في الآليات.

وكانت قد قامت قوة من الجيش التركي، أواخر شهر نيسان/ إبريل المنصرم، بإزالة السواتر الترابية التي أنشأها الأهالي على طريق “M4″، بالقرب من بلدة النيرب، وحاولت فض “اعتصام الكرامة”، الذي ينظمه المعترضون على الوجود الروسي، والاتفاقات والتفاهمات التركية – الروسية، سواء في آستانة أو سوتشي أو موسكو، بالقوة، عبر استهداف المعتصمين بالقنابل المسيلة للدموع.

إلى ذلك، أعلن قبل نحو أسبوعين عن تسيير دورية تركية روسية ناجحة في المنطقة، وتمكّن هذه الدورية من إتمام مسارها دون عراقيل.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

اترك رد