الحريري يأسف لـ«تدني خطاب رئيس الحكومة»

أسف رئيس الحكومة السابق سعد الحريري لكلام رئيس الحكومة حسان دياب عن تدخلات مع الدول العربية، واصفاً الخطاب بـ«المتدني»، ومثنياً على حركة مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم تجاه الدول العربية وسفرائها.
وفي دردشة مع الصحافيين، قال الحريري «نأسف أن تتحدث رئاسة الحكومة عن تدخلات مع الدول العربية»، معتبراً أن الخطاب في هذا الموقع تدنى إلى ما لا يتخيله أحد وموقع رئاسة الحكومة «تبهدل»، نافياً اتصاله بأي جهة لمنع المساعدات عن لبنان.
ومع تأكيده على أن العلاقة مع السعودية ومع كل دول الخليج ممتازة، رأى الحريري أن حركة اللواء إبراهيم ضرورية، وقال «نحن ضمن الجامعة العربية، وهذه الدول ولا سيما الخليج وقفت مع لبنان، واليوم هناك تصعيد إقليمي غير مسبوق، وبالتالي من الضروري التواصل معهم لنحصل على مساعدات وهم الذين قدموا الكثير بينما يبقى دور لبنان في تقديم وإنجاز الإصلاحات المطلوبة منه».
وعن موضوع حياد لبنان، سأل الحريري «ألا يعني الحياد النأي بالنفس؟ وهل طبقه الفرقاء السياسيون ولا سيما (حزب الله)؟»، وأكد «علينا أن ننأى بنفسنا عن كل المشاكل في المنطقة، وهذا هو الحياد، ولبنان يجب أن يكون منفتحاً على العالم، وأن نطلق الاقتصاد وننأى بأنفسنا وبلدنا عن ‏الصراع بين أميركا وإيران»، داعياً في الوقت عينه إلى عدم المزايدة في موضوع العداء لإسرائيل.
وفيما يتعلق بقرار المحكمة الدولية، قال الحريري «علينا احترام كل القرارات الدولية المعنية والناس طالبت بالحقيقة والعدالة وفي 7 أغسطس (آب) سيصدر الحكم وعندها سيكون لي كلام».

الشرق الأوسط

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more