رفعت الأسد استعان بمستشارين إسرائيليين

قال موقع “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلي، اليوم الجمعة، إن رفعت الأسد، شقيق رأس “النظام السابق حافظ الأسد”، استعان، خلال محاكمته في فرنسا، بعدد من المستشارين الإسرائيليين، بينهم عضو كنيست سابق في الليكود، ومحاميان إسرائيليان، وأحد رؤساء الموساد السابقين، الذي توفي في السنوات الأخيرة. 

ومع أن الصحيفة لم تكشف عن هوية عضو الكنيست ولا رئيس الموساد الأسبق، إلا أنها أشارت إلى أن من بين المستشارين الإسرائيليين الذين استعان رفعت الأسد بخدماتهم محام إسرائيلي معروف، ورجل أعمال يهودي  يحمل الجنسية الألمانية، ورجل أعمال يهودي ترافع في الماضي عن الأوليغارشي الروسي اليهودي أركادي غايدماك، وعضو الكنيست الإسرائيلي الأسبق بلاتو شارون، إسباني، ومحاميان يهوديان من فرنسا.

وبعد أن أدين رفعت الأسد في المحاكم الفرنسية مؤخرا بصنع ثروة وشراء عقارات بأموال حصل عليها بطرق غير مشروعة من أموال الشعب السوري، قالت الصحيفة إن محاميه سيرفعون التماسا للمحاكم الفرنسية لاستئناف القرار بحبس الأسد لأربع سنوات.تقارير دولية

ووفقا للتفاصيل التي أوردتها “يديعوت أحرنوت”، فإنه خلال المحاكمة وإلى الآن، استعان الأسد بعدد من الإسرائيليين، بينهم المحامي مردخاي تسيفين، والمحامي غيل فيليام غولدندل. 

ويعمل غولدندل إلى الآن مستشارا لشخصية إسرائيلية رفيعة المستوى لم يكشف عن هويتها.  وبحسب الصحيفة، فقد التقى رفعت الأسد، قبل عدة سنوات، بأحد الرؤساء السابقين للموساد في شقته في فرنسا.

العربي الجديد

اترك رد