“الإدارة الذاتية”: انتخابات مجلس الشعب لا تعنينا “لا من قريب ولا من بعيد”

أكد الناطق باسم “الإدارة الذاتية” لقمان أحمي، أن انتخابات مجلس الشعب المقررة اليوم الأحد، لا تعني الإدارة الذاتية “لا من قريب ولا من بعيد”، مشيراً إلى أنه لن تكون هناك صناديق اقتراع في مناطق الإدارة الذاتية.

وقال أحمي في خلال مؤتمر صحافي عقد بدائرة العلاقات الخارجية في مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي، السبت، “إصرار الحكومة السورية على عقد انتخابات لمجلس الشعب ليس سوى إصرار على السير في نهجها منذ بداية الأزمة السورية، ألا وهو عدم رؤيتها لأي أزمة في سوريا، وعدم قبولها مشاركة أي أطراف سورية في الحوار السوري – السوري لإيجاد حل للأزمة”.

وأضاف: “كنا نتطلع إلى أن تدعو الحكومة السورية قوى المعارضة ومختلف القوى السورية في سوريا إلى اجتماع من أجل الحوار لحل الأزمة عبر الحوار السوري – السوري، ووضع مبادئ دستورية للدستور السوري، ومن ثم الذهاب إلى الانتخابات التشريعية العامة”.

وكان كان رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات السورية القاضي سامر زمريق، لفت في تصريح أوردته وكالة (سانا)، إلى تحديد 149 مركزاً انتخابياً، في محافظة الحسكة منها 63 مركزاً في مدينة الحسكة، و86 مركزاً في مدينة القامشلي.

وكانت انطلقت صباح الأحد 19 يوليو/ تمّوز عملية الانتخابات المزعومة لما يُسمى بـ”مجلس الشعب” التابع للنظام بمشاركة المجرم “بشار الأسد” وزوجته أسماء الأخرس فيما اقتصر الحضور والمشاركة على الموالين للنظام لا سيّما الموظفين وطلاب الجامعات، كما جرت العادة، وغابت تلك الانتخابات عن مناطق سيطرة “قسد” والمناطق المحررة.

شبكة شام

اترك رد