السيسي يدعو إلى الاصطفاف… وأنقرة تصعّد

طالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مواطنيه بالاصطفاف في مواجهة التحديات غير المسبوقة التي تمر بها مصر.

وقال في كلمة بثها التلفزيون المصري، أمس، بمناسبة الذكرى الـ68 لـ«ثورة 23 يوليو (تموز)»، إن «التهديدات التي تواجه أمننا القومي تجعلنا أكثر حرصاً على امتلاك القدرة الشاملة والمؤثرة للحفاظ على حقوق ومكتسبات الشعب وتجعل من اصطفافنا الوطني أمراً حتمياً».

وتأتي تحذيرات السيسي في وقت تستعد فيه القوات المصرية لتدخل عسكري «محتمل» في ليبيا، لقتال «ميليشيات إجرامية» و«عناصر إرهابية أجنبية»، اعتبرت أنها «تشكل تهديداً مباشراً للأمن القومي المصري».

وفي تصعيد جديد، هدّدت تركيا بـ«سحق» ما سمّته {الجبهة غير الشرعية}في ليبيا، مؤكدة {الاستمرار في الوقوف إلى جانب الشعب الليبي ضد أي عدوان يستهدفه}.

وعقد مجلس الأمن القومي التركي برئاسة الرئيس رجب طيب إردوغان، اجتماعا بالقصر الرئاسي في أنقرة مساء أول من أمس، من دون إعلان مسبق. وقال في بيان إنه لن يسمح للبلدان التي تتجاهل «حقوق» تركيا، ولن يسمح لأي طرف بأن يضر بيئة السلام والاستقرار في المنطقة.

وذكر البيان أن تركيا ستواصل عملياتها العسكرية خارج البلاد ومصممة على حماية مصالحها وحقوقها في شرق البحر المتوسط بأي شكل من الأشكال، ولن تتردد في اتخاذ جميع الخطوات اللازمة فيما يتعلق بليبيا. وقال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، إن بلاده تملك القدرة الكافية على سحق ما سماه «الجبهة غير الشرعية في ليبيا».

الشرق الأوسط

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more