صباح دامٍ في “رأس العين”

قُتل ثمانية مدنيين وأصيب عشرون آخرون في حصيلة أولية لانفجار وقع في مدينة رأس العين بريف الحسكة، صباح الأحد.انفجار دراجة نارية مفخخة في رأس العين
الانفجار نجم عن عبوة ناسفة وُضعت في إحدى عربات الخضار في سوق الهال وسط المدينة، ما أدى الى مقتل شخصين على الفور وإصابة خمسة وعشرين آخرين نُقلوا إلى المشفى، توفي ستة منهم بعد قليل بسبب خطورة إصاباتهم.
ومنذ سيطرة “الجيش الوطني” المعارض وحليفته تركيا على المدينة في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، ضمن عملية “نبع السلام”، شهدت رأس العين العديد من الانفجارات وحالات الاقتتال بين فصائل المعارضة، ما أدى لسقوط ضحايا من المدنيين.
كما تشهد عموم المناطق الخاضعة للنفوذ التركي شمال سوريا تفجيرات مشابهة، كان آخرها قرب مدينة اعزاز بريف حلب، أسفر عن سقوط 14 مدنياً. وتتهم تركيا حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي بالوقوف خلف هذه التفجيرات، بينما ينفي الأخير الاتهام.
ولا يستبعد الكثيرون من المعارضة وقوف النظام خلف هذه العمليات، بهدف زعزعة الاستقرار في هذه المناطق التي لا يمكنه قصفها بناء على الاتفاقات التركية-الروسية.

المدن

اترك رد