محاكمة تنتظر اردوغان بسبب (آيا صوفيا)

رفعت النائبة في حزب استقلال الشعب في إسطنبول (بينار أكبينا) دعوة قضائية ضد الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان).

الدعوة، وبحسب الإعلام المحلي، على خلفية إهانة (أتاتورك) مؤسس الجمهورية التركية، حيث انتهك أردوغان القانون رقم (5816) الذي يعطي حصانة بعدم المساس أو التهجم على أتاتورك لفظيًا.

واستندت النائبة (أكبينا) في بلاغها المُقدَّم، إلى محكمة (تشاغلايان) ، أن اردوغان وصف بتصريحاته قرار تحويل آيا صوفيا إلى متحف بأنه اتخذ خلال فترة حزب الحكم الواحد، وهو خيانة للتاريخ والقانون.

وأضافت (أكبينا) أن أردوغان استهدف شخص أتاتورك بكلامه، وأهان أيضًا (عصمت اينونو) رئيس وزرائه في تلك الفترة.

ولم يكشف بعد عن مصير هذه الدعوة ومدى مصداقيتها ، وإن كانت ستتسبب بعقوبة السجن أو الغرامة للرئيس أردوغان.

الجدير بالذكر أن قرار إعادة آيا صوفيا لمسجد لاقى ترحيبًا تركيًا شعبيًا كبيرًا انعكس من خلال مشاركة صلاة 350 ألف شخص يوم الجمعة الماضية، بحضور الرئيس أردوغان وإمامة رئيس الشوؤن الدينة التركية (علي أرباش).

صحيفة حبر

اترك رد