فيديو: طبيب يوجه شتائم +18 لأحد ضحايا كورونا في دمشق

تداول ناشطون تسجيلاً مصورًا يظهر فيه قيام أحد موظفي (مشفى الأسد الجامعي) في دمشق، بشتم متوفي، إثر إصابته بفيروس كورونا.

ووجه الموظف كلمات نابية وشتائم على جثة المتوفي، الأمر الذي أثار غضب السوريين من طريقة تعامل مشافي الأسد، مع مصابي كورونا والمتوفين.

ويظهر في الفيديو تأييد أحد الموجودين على الحادثة لسباب وشتم المتوفي بقوله: “هيك أشكال بدها هيك معاملة”.

ولم يستغرب رواد مواقع التواصل الاجتماعي من تصرف كادر مشفى الأسد، وقال أحد المتابعين: “كل دوائر البلد تدار على طريقة الأفرع الأمنية”، وقال آخر: ” هذه ترباية نظام البعث الطائفي”.

وبعد الحادثة أعلن المشفى أنه سيقوم بمحاسبة المسؤول عن شتم الضحية، في حال كان من ملاك كوادره.

يذكر أن فيروس كورونا منتشر بشكل كبير في مناطق سيطرة نظام الأسد، وبحسب ماذكرت مصادر، فإن أكثر من 40 شخصًا يتوفى يوميًا بسبب فيروس كورونا.

وفي وقت سابق، طالب أحد الأطباء بدمشق بحرق جثث المتوفين بفيروس كورونا، وذلك يُعدُّ مخالفًا للشرع والعادات، في وقت يصرُّ نظام الأسد فيه على عدم الإفصاح عن الأعداد الحقيقية للمصابين بالفيروس والمتوفين جرَّاءه.

صحيفة حبر

اترك رد