6 حالات انتحار خلال أسبوعين في مناطق سيطرة النظام

كشف المدير العام لـ “الهيئة العامة للطب الشرعي” التابعة للنظام زاهر حجّو عن 6 حالات انتحار وقعت خلال الأسبوعين في دمشق وريفها والقنطيرة وحلب وطرطوس.

وأشار حجّو في تصريح لصحيفة “الوطن” الموالية يوم أمس، أن من بين المنتحرين فتاة قاصر وامرأة، موضحاً أن أربع حالات تمت عن طريق الشنق، في حين تم تسجيل حالة عبر طلق ناري وحالة عبر تناول السم.

وسبق لـ “الهيئة العامة للطبابة الشرعية” أن أعلنت أن هذه السنة تشهد ارتفاعاً في معدلات الانتحار، حيث بلغ عدد حالات الانتحار حتى نهاية شهر حزيران الماضي 87 حالة، بمعدّل حالة واحدة كل يومين، في حين بلغت الحالات خلال سنة 2019 كاملة 124 حالة.

وتصدّرت مدينة حلب عدد الحالات بـ 18 حالة، تليها اللاذقية بـ 13 حالة، ودمشق بـ 10 حالات، ودرعا بحالتين.

وتشهد سوريا ارتفاعاً بمعدلات الانتحار نتيجة الضغوطات الاقتصادية وتردي الوضع المعيشي الذي يعيشه السوريون في مناطق سيطرة النظام.

وتصنّف منظمة الصحة العالمية “الأوضاع الاقتصادية المتردية” أولى أسباب الانتحار حول العالم، وبحسب المنظمة، ينتحر ثلاثة أشخاص كل دقيقتين، ويبلغ معدل الانتحار العالمي 10.5 لكل مئة ألف شخص، منها 79 % في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

تلفزيون سوريا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more