الإنقاذ توضح كيف بثت (روسيا اليوم) مشاهد مصورة من إدلب

أعلنت حكومة الإنقاذ السورية أنها بصدد التحقيق بواقعة دخول مراسل لقناة (روسيا اليوم) إلى مناطق سيطرتها.

جاء ذلك على لسان مسؤول العلاقات العامة (ملهم الأحمد) الذي أكد رفض الحكومة القاطع للتعامل مع الإعلام الروسي المعادي للثورة.

وكشف (الأحمد) في تصريحات أن مُعدَّ التقرير مراسل وكالة الصحافة الفرنسية بالشمال المحرر، وحصلت روسيا اليوم على اللقطات بسبب شراكتها مع الوكالة وليس عن طريق مصور خاص بها على الأرض، وأكد أن الأمر قيد المتابعة لضمان عدم تكراره.

وكانت قناة (روسيا اليوم) التابعة للحكومة الروسية بثت مقطعًا مصورًا من داخل محافظة إدلب، وفيه لقطات جوية لسوق المواشي بمدينة (معرة مصرين) وقد أثار ذلك حفيظة الأهالي بالمحرر عن كيفية دخول إعلام من ساهم بقتلهم وتشريدهم إلى مناطقهم المحررة.

صحيفة حبر

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more