انفجار مجهول غرب إدلب يودي بحياة طفل ويُصيب آخرين

أفاد مراسل “زمان الوصل” بأن انفجارا ضخما هز مدينة “جسر الشغور” بريف إدلب الغربي بعد منتصف ليل الخميس، مخلفاً ضحايا بينهم أطفال. وأوضح مراسلنا أن الطفل “مهدي حسوني” البالغ من العمر سنة ونصف قضى بالانفجار، وأصيب 7 آخرون من عائلته بينهم نساء وأطفال بعضهم في حالة حرجة تم نقلها إلى مشافي إدلب.
وأضاف المراسل أن الانفجار الذي مازال مجهول الأسباب ضرب منزل العائلة المنكوبة في حي “البساتين” وسط المدينة، سبقه إطلاق رصاص قرب المنزل من قبل مجهولين.
وسارعت فرق الدفاع المدني لانتشال جثمان الطفل والجرحى من تحت الأنقاض بعد تهدم سقف المنزل على رؤوسهم نتيجة قوة الانفجار، وإخماد الحرائق التي شبت نتيجة الانفجار.
الجدير بالذكر أن محاولات الاغتيال والعبوات الناسفة نشطت مؤخراً من قبل مجموعات مجهولة في محافظة إدلب، بالتزامن مع حملات أمنية تشنها “هيئة تحرير الشام” ضد خلايا “احتطاب” وأخرى تتبع لتنظيم “الدولة”.

زمان الوصل

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more