كردستان العراق يطالب بإبعاده عن الصراع بين أنقرة و”الكردستاني” بعد مقتل ضابطين

طالبت وزارة الداخلية في إقليم كردستان العراق، اليوم الأربعاء، تركيا و”حزب العمال الكردستاني” بإبعاد صراعهما عن الإقليم، على خلفية مقتل ضابطين في حرس الحدود العراقي بقصف قالت الوزارة إنّه تم بقصف نفذته “طائرة تركية استهدفت عربة لقوات حرس الحدود التابعة للحكومة الاتحادية في منطقة برادوست التابعة لناحية سيدكان (في محافظة أربيل)”.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أنّ القصف أسفر عن مقتل ضابطين وإصابة ثالث أثناء قيام قوة من حرس الحدود بالعمل على شغل الفراغات في النقاط الحدودية بمنطقة برادوست، بهدف إبعاد تهديدات الحرب عن سكان المنطقة، مشددة على ضرورة إبعاد الصراع عن كردستان.

ووعدت وزارة داخلية الإقليم مواطني كردستان بأنها ستبذل قصارى جهدها من أجل النأي بإقليم كردستان عن هذا الصراع.

وتخوض القوات التركية عمليات عسكرية داخل الشمال العراقي ضمن إقليم كردستان، ضدّ مسلحي “حزب العمال الكردستاني” الذي تصنفه أنقرة إرهابياً.

وقالت مصادر حكومية في إقليم كردستان، لـ “العربي الجديد”، اليوم الأربعاء، إنّ الإقليم لن يتخذ موقفا أحاديا تجاه حادثة سيدكان، مشيرة إلى بدء التنسيق بين بغداد وأربيل من أجل التوصل إلى حلول سلمية للتوتر في إقليم كردستان، والذي تصاعد منذ نحو شهرين بسبب وجود عناصر “حزب العمال الكردستاني” في مناطق متفرقة من إقليم كردستان.

ولفتت إلى أن القنوات الدبلوماسية ستبقى هي البوابة التي يتم من خلالها حل جميع الأزمات، مؤكّدة أن سلطات الإقليم تأمل بقيام وزارة الخارجية العراقية بدورها لإبعاد خطر الصراع عن أراضي كردستان.

واعتبرت الرئاسة العراقية، في بيان، أنّ القصف الذي تعرضت له منطقة سيدكان يعد “انتهاكاً خطيراً للسيادة العراقية”، داعية إلى الوقف الفوري لهذه الأعمال، والجلوس على طاولة الحوار والتفاهم من أجل حل المشاكل الحدودية بين البلدين الجارين بالطرق السلمية، بما يحفظ أمن واستقرار المنطقة.

ودعا المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، في بيان، القوات التركية إلى توضيح ملابسات حادثة مقتل ضابطين في حرس الحدود العراقي في أربيل، مشيراً إلى أن القوة العراقية كانت في عملية استطلاع في منطقة سيدكان التي تقع في مسافة تبعد 4 كيلومترات عن الحدود مع تركيا.

ندين بشدة اقدام الجانب التركي على استهداف مجموعة من مقاتلينا الأبطال بواسطة طائرة مسيرة، حيث أسفر هذا الاعتداء الإثم عن استشهاد امر اللواء الثاني بالمنطقة الأولى في قيادة قوات حرس الحدود وامر الفوج الثالت وإصابة أمر الفوج الأول وضابط استخبارات واثنين من المنتسبين المرافقين لهم. pic.twitter.com/BCHvaKMCmF— يحيى رسول | Yehia Rasool (@IraqiSpoxMOD) August 11, 2020

وشدد على ضرورة محاسبة المتورطين بالحادثة حفاظاً على حسن الجوار والعلاقات بين العراق وتركيا التي حرص العراق على الحفاظ عليها ومراعاتها.

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، ليل الثلاثاء ــ الأربعاء، عن إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، التي كانت مقررة إلى بغداد، غداً الخميس، واستدعاء سفير أنقرة لديها، فاتح يلدز، على خلفية مقتل ضابطين عراقيين بقصف تركي في إقليم كردستان العراق.

العربي الجديد

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more