ترامب راسل الأسد مباشرة.. بشأن صحافي أميركي مفقود

قال وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو إن الرئيس دونالد ترامب بعث في آذار/مارس برسالة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد بشأن مصير الصحافي الأميركي أوستين تايس الذي اختفى في سوريا عام 2012.
وتحلّ الجمعة الذكرى السنوية الثامنة لاختفاء تايس في دمشق، وكان حينها في سن 31 عاما، ولم ترد أي معلومات عن مصيره لاحقا باستثناء مقطع مصور نشر بعد أسابيع.
وقال بومبيو في بيانه الذي نُشر على موقع الخارجية الأميركية: “حاولت حكومة الولايات المتحدة مرارا التواصل مع المسؤولين السوريين بهدف الكشف عن مصير أوستين، وبعث الرئيس ترامب في آذار مارس برسالة خطية إلى بشار الأسد اقترح فيها إقامة حوار مباشر”. ولم يكشف بومبيو في بيانه عما إذا كانت دمشق قد ردت على الرسالة.
وشدد البيان على ضرورة عدم تشكيك أحد في عزم ترامب على استعادة جميع المواطنين الأميركيين المخطوفين أو المحتجزين ظلماً خارج حدود الولايات المتحدة، لاسيما في قضية تايس، مضيفاً أن بومبيو ومبعوث البيت الأبيض الخاص بشؤون الرهائن روجر كارستنس، سيبذلان قصارى الجهد من أجل الإفراج عن الصحافي المفقود وإعادته إلى وطنه.
من جانبه، أصدر البيت الأبيض بيانا أكد فيه ترامب أنه طلب من الحكومة السورية في وقت سابق من العام الجاري العمل مع إدارته بغية العثور على الصحافي المفقود وإعادته إلى الولايات المتحدة، وتابع: “أدعو سوريا مجدداً إلى مساعدتنا في إعادته إلى وطنه”.
وشدد البيان على أن الولايات المتحدة “تقود الجهود الدولية لتقديم الدعم الإنساني إلى الشعب السوري” و”لا تزال متمسكة بتخفيف معاناة السوريين”.
وشدد ترامب على أن استعادة الأميركيين المفقودين في الخارج لا تزال على سلم أولويات إدارته، مضيفاً أن عائلة تايس “تستحق الإجابة” عن مصير الصحافي.
وسبق أن أعلن ترامب في آذار أن الولايات المتحدة بعثت برسالة إلى الحكومة السورية بشأن قضية تايس، من دون الكشف عن أن تلك الرسالة وجهت منه إلى الأسد شخصياً.

المدن

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more