دعم بحريني كبير للاتفاق الإماراتي ـ الإسرائيلي

قدّمت مملكة البحرين، أمس، دعماً كبيراً للاتفاق الإماراتي – الإسرائيلي على إقامة علاقات كاملة، في وقت اعتبر فيه الاتحاد الأوروبي أن ما أقدمت عليه الإمارات يمثل {خطوة مهمة نحو الاستقرار في المنطقة برمتها}.

وأفادت وكالة أنباء الإمارات (وام)، أمس، بأن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تلقى اتصالاً هاتفياً من الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين الذي أشاد بـ{الخطوة التاريخية للسلام التي اتخذتها دولة الإمارات تجاه إسرائيل}، مؤكداً أنها {ستسهم في دفع وتعزيز جهود السلام وفتح آفاق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط بما يخدم تطلعات شعوبها في الأمن والتقدم والازدهار}.

وأشاد الملك حمد {بما اتفقت عليه دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وإسرائيل والذي تم بموجبه إيقاف قرار إسرائيل ضم الأراضي الفلسطينية والذي يعد إنجازاً دبلوماسياً تاريخياً بما يحافظ على حل الدولتين}.

وفي بروكسل، قال ممثل الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، جوزيب بوريل، أمس، باسم الدول الأعضاء السبعة والعشرين، إن تطبيع العلاقات الثنائية بين إسرائيل والإمارات سيفيد البلدين، وسيمثل خطوة مهمة نحو الاستقرار في المنطقة برمتها، بحسب ما جاء في تقرير لوكالة الأنباء الألمانية.

إلى ذلك، قال مسؤول فلسطيني إن القيادة الفلسطينية لا تتوقع استجابة الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لطلب الرئيس محمود عباس عقد جلسة طارئة لإعلان {رفض الاتفاق الإماراتي – الإسرائيلي – الأميركي}، عازياً ذلك إلى {خلافات جدية} لم يوضحها.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واللجنة المركزية لحركة {فتح} عزام الأحمد: {أتوقع وجود خلافات جديّة قد تحول دون انعقاد اجتماع جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي التي دعا إليها الرئيس محمود عباس}.

الشرق الأوسط

اترك رد