مجهولون يغتالون طبيب أعشاب عراقيا في إدلب

قضى طبيب الأعشاب العراقي “أبو إبراهيم العراقي” فجر اليوم السبت، إثر اطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين عند خروجه من منزله إلى المسجد وسط مدينة “سلقين” شمال إدلب على الحدود السورية التركية.
وأوضح مصدر مطلع من أبناء المدينة أن “أبو إبراهيم” طبيب مختص بالأعشاب يعمل ضمن صيدليته الخاصة الكائنة وسط سوق “سلقين”، وهو ذو سمعة طيبة وسيرة حسنة وسط أبناء المدينة وهاجر إلى سوريا قبل اندلاع الثورة السورية أيام حرب العراق.
ولفت المصدر إلى أن “أبو إبراهيم” تعرض لبتر في قدمه اليسرى، بقصف جوي في حرب العراق، وهو مدني وليس له أي صلة بالفصائل العسكرية داخل سوريا.
وأشار المصدر إلى أن “هيئة تحرير الشام” قد اعتقلت “أبو إبراهيم” قبل خمسة أشهر بتهمة ارتباطه مع تنظيم “الدولة الإسلامية” لتفرج عنه بعد فترة من اعتقاله دون إثبات أي تهمة موجهة له.
ويشار إلى أن مدينة “سلقين” شمال إدلب شهدت يوم أمس الجمعة جريمة مروعة، عندما أقدم أخ على قتل أخيه وزوجته وشقيقها ووالدتها بسبب خلاف عائلي.

زمان الوصل

اترك رد