النظام السوري يطالب الساسة اللبنانيين بالاعتذار!

نشر موقع روسيا اليوم تصريحاً نقله عن عضو “مجلس الشعب”، أحمد الكزبري، والذي كان يشغل منصب وكان رئيس اللجنة الدستورية والتشريعية في المجلس، طالب فيه الساسة اللبنانيين بالاعتذار للنظام السوري.

وبحسب روسيا اليوم، يقول الكزبري إن “على الساسة في لبنان أن يقدموا اعتذارهم للحكومة السورية وإلى الشعب السوري، عن كل ما بدر منهم من اتهامات زائفة، بعدما صدر الحكم عن المحكمة الدولية وأثبت عدم علاقة الحكومة السورية بعملية الاغتيال”.

وأشار الكزبري إلى أن “الموضوع الآن سيخضع للتدقيق من قبل الأجهزة القضائية السورية، ومن المحامين السوريين بما يخدم مصالح الشعب السوري المتضرر، والذي يحتفظ بكامل حقوقه القانونية نتيجة اتهام حكومته المتكرر، وما ترتب على ذلك من إجراءات على المستوى الدولي أدّت إلى إلحاق الضرر الجسيم به، وذلك وفقاً لقواعد ومقتضيات القانون الدولي”.

بعدها راح الكزبري يذكّر بموقف سعد الحريري وفريق 14 آذار، قائلاً: “فريق 14 آذار وعلى رأسهم سعد الحريري رئيس الوزراء آنذاك، قام بتوجيه الاتهام إلى سوريا، ومنذ عام 2005 نفى الرئيس بشار الأسد أي علاقة لسورية باغتيال الحريري، بل قال إذا أثبت التحقيق الدولي تورط سوريين فسيكونون خونة وسيعاقبون بشدة، كما تعاونت الحكومة السورية بشكل حثيث مع التحقيق الدولي لأن كشف الحقائق هو مصلحة سورية مهمة”.

واتهم الكزبري جهات دولية بـ”استخدام المحكمة الدولية وسيلة ضغط مستمر ومباشر” على النظام السوري، وأنّه “تم اتهامها مسبقاً، وكأن الحكم صادر وأنها مذنبة”.

وكانت المحكمة الخاصة بلبنان قد أصدرت حكمها في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق “رفيق الحريري”، في عملية تفجير استهدفت موكبه في بيروت 14 شباط/ فبراير 2005، وحكمت ببراءة كلّ من النظام السوري وحزب الله من التورّط في عملية اغتيال الحريري.

ليفانت- روسيا اليوم

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more