غارات روسية تستهدف محيط المخيمات شمال إدلب

الطائرات الحربية الروسية شنت غارات جوية في الأحراش المحيط في منطقة “حربنوش” و”الشيخ بحر” غرب مدينة “معرة مصرين” شمال محافظة إدلب.

وأوضح مراسلنا بأن قوات الأسد المتمركزة في بلدة “معرزيتا” بريف إدلب الجنوبي، استهدفت بصاروخين بعيدي المدى، منطقة “الحرش” القريبة من منطقة “حربنوش”، تلاها 12 غارة جوية روسية من ثلاث طائرات حربية روسية استهدفت على بعد 300 متر من محيط مخيم “العمران” و1 كم من مخيم “السلام” في منطقة “حربنوش” بالقرب من مدينة “معرة مصرين” شمال إدلب دون تسجيل أي إصابة تذكر.

كما أدت الغارات لاندلاع حرائق في الأشجار ضمن الأحراش المحاذية للمخيمات، سعت فرق الدفاع المدني لإخمادها رغم استمرار القصف الجوي على المنطقة.

في السياق، كثفت مدفعية الأسد وراجماته من قصفها على قرى وبلدات “جبل الزاوية” مستهدفةً كلاً من “البارة، وكنصفرة، وكفرعويد، والفطيرة، وسفوهن” جنوب إدلب، و”الزيارة، وتل واسط” في سهل الغاب غرب حماة، ما أدى لإصابة مدني في بلدة “البارة” ونقله إلى المشافي في المحافظة، إضافةً لدمار واسع خلفته القذائف في منازل المدنيين.

وكانت الطائرات الحربية الروسية قد شنت غارات جوية في الثالث من الشهر الحالي على منطقة يقطنها نازحون ضمن خيم في الأطراف الشمالية لمدينة “بنش” شرق إدلب، ما أدى لمقتل ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة، وجرح آخرين، ونزوح عددٍ من المدنيين القابعين في المكان المستهدف.

زمان الوصل

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more