جعجع: حكم المحكمة الدولية ربع حكم

بيروت – اعتبر رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع أن حكم المحكمة الدولية في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري هو عبارة عن “ربع حكم”، نظرا للظروف التي عملت فيها المحكمة وذلك بسبب تلاعب السلطة آنذاك بمسرح الجريمة ومحو الكثير من الأدلة إلى جانب نظام المحكمة ضيق بسبب التدخلات السياسية بمجلس الأمن، وعدم تسليم المتهمين أنفسهم إلى المحكمة للتحقيق معهم في الغرض.

ورأى جعجع أنه على الرغم من العوامل القاهرة تمكّنت المحكمة من تأكيد عدة حقائق من بينها أنّ عملية اغتيال الحريري هي عملية إرهابية لأهداف سياسية والمسؤولية المباشرة لأحد كوادر “حزب الله” سليم عياش.

وأكد جعجع أن العملية الإرهابية بذلك الحجم الضخم لا يمكن أن يخطط لها وينفذها شخص بمفرده.  

وشدد على أنه “لا علاقة لقرار المحكمة بعودة الاغتيالات آو عدمها”، مضيفا أن “حزب الله يعتبر نفسه غير معني في هذه المحكمة أما نحن فنعتبر أنفسنا معنيون جدا”.   

واعتبر رئيس حزب القوات” أن “الكلام عن عدم كفاية الأدلة هو في الحقيقة عدم تمكين المحكمة من جمع الأدلة المطلوبة”، متسائلا: “هل هناك أوضح من اعتبار قرار الاغتيال أنه جاء بعد اجتماع البريستول؟”.

وأكَّد جعجع على أن تنفيذ الحكم يقع على عاتق الدولة اللبنانية قائلا “اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ليست عابرة وتقع على الدولة اللبنانية مسؤولية هائلة، فإما تنفيذ حكم المحكمة وإما دق آخر مسمار في نعش هذه الدولة وترك ندوب لا أدري إذا بالإمكان معالجتها في جسد التعايش اللبنانين “.

وأشار  رئيس حزب القوات إلى أن “حكم المحكمة أكد على المسؤولية المباشرة على أحد كوادر حزب الله سليم عياش ولا أحداً منا مقتنع أنه فعل ذلك من رأسه ومن هنا قال الحريري أن على حزب الله التضحية”.

وأضاف جعجع “بعد صدور حكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، تبيّن أن المحكمة غير مسيّسة وأنها عملت بأقصى المعايير العلمية وأقلّ الإيمان تنفيذ حكمها”.

وعن التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت، شدد جعجع أنه “لا ثقة لنا بالتحقيقات الداخلية التي تُجرى على خلفية انفجار 4 أغسطس، لأنّ الدولة على كل المستويات متّهمة وسنوقّع مع المتضررين من إنفجار المرفأ على عريضة للمطالبة بتحقيق دولي”.

العرب

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more