وفد النظام السوري يتوجّه إلى جنيف لحضور اجتماعات اللجنة الدستورية

غادر الوفد الممثل للنظام السوري في نقاشات اللجنة الدستورية، صباح اليوم الأحد، العاصمة السورية، متوجهاً إلى جنيف لحضور الجولة الثالثة من النقاشات، التي تبدأ أعمالها صباح يوم غدٍ الاثنين.

وذكرت جريدة “الوطن” أن الوفد الذي يرأسه أحمد الكزبري خضع لفحص فيروس كورونا الجديد قبل مغادرته، وسيخضع لفحص آخر فور وصوله إلى جنيف قبل التوجه إلى مقر إقامته.

وأضافت أن الوفد لم يصطحب إعلاميين، نظراً للإجراءات السويسرية الصارمة تجاه الوافدين الذين يخضعون لفترة حجر مدتها 14 يوماً، واستُثنيَت الوفود المشاركة حصراً.

ووصل وفد المعارضة السورية إلى جنيف يوم الجمعة، وسط توقعات منخفضة بتحقيق اختراق في جدول أعمالها، خاصة بعد تصريحات بيدرسون بعدم توقع حصول معجزة في هذه الجولة.

وقالت عضو اللجنة الدستورية في المعارضة السورية ديما موسى، إن أجندة اجتماع اللجنة الدستورية حددت بناءً على ولاية اللجنة والمعايير المرجعية والعناصر الأساسية للائحة الداخلية للجنة الدستورية، ومناقشة الأسس والمبادئ الوطنية، وأكّدت استعداد المعارضة لهذه المناقشات.

وتضطلع اللجنة بمهمة إعادة صياغة الدستور السوري، وهي هيئة مكونة من 150 عضواً مقسمين بالتساوي بين المعارضة والنظام ومنظمات المجتمع المدني.

وسيكون هذا أول اجتماع للجنة الدستورية منذ انعقادها الأخير في جنيف من 25 – 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، إذ لم يتمكن المشاركون من الاتفاق على جدول أعمال للاجتماع. ويترأس وفد المعارضة، الرئيس الأسبق لائتلاف قوى الثورة والمعارضة هادي البحرة، وعن النظام السوري أحمد الكزبري.

العربي الجديد

اترك رد