البحرة: المعارضة السورية “ملتزمة بإنجاح أعمال اللجنة الدستورية”

أكد الرئيس المشترك للجنة الدستورية عن المعارضة هادي البحرة، أن المعارضة السورية المشاركة في اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، “ملتزمة بإنجاح أعمال اللجنة الدستورية”، وذلك في بيان صدر عنه بعد ساعات من تعليق اجتماعات اللجنة الاثنين، بسبب اكتشاف 4 إصابات بفيروس كورونا ضمن الوفود المشاركة.

وقال البحرة في البيان: “نأخذ اللجنة الدستورية على محمل الجد باعتبار أنها الطريق الوحيد لضمان حمايته، ونعتبر هذا الدستور الجديد هو بوابة العبور لسورية الجديدة”، مؤكداً أنه “نحن ملتزمون بالكامل لإنجاح هذه المهمة النبيلة والضرورية، كونها مفتاح الحل الوحيد للمأساة السورية”.

وأضاف: “نؤكد أن الفشل ليس خيار، ونتمنى بصدق أن يتحمل كل طرف في هذه العملية هذه المسؤولية بنفس الدرجة التي نتحملها”، ولفت إلى أن تعليق اجتماعات اللجنة الاثنين، جاء إثر الكشف عن إصابة 4 أعضاء بفيروس كورونا.

وقال: “خلال تلك الفترة سنتابع عملنا مع ممثلي هيئة التفاوض في اللجنة عبر الوسائل الافتراضية”، وبين “سنبحث مع المبعوث الخاص (غير بيدرسون)، الخيارات الممكنة لمتابعة الأعمال في أقرب فرصة ممكنة تسمح بها السلطات الصحية في جنيف”.

وكانت الاجتماعات علقت أمس بسبب الإصابات المسجلة بين أعضاء اللجنة الدستورية بعد انعقاد جلسة واحدة فقط، ضمن الجولة الثالثة لاجتماعات المجموعة المصغرة للجنة الدستورية التي بدأت أعمالها الاثنين.

يشار أن اللجنة الدستورية تضطلع بمهمة إعادة صياغة الدستور السوري، وهي هيئة مكونة من 150 عضوا مقسمين بالتساوي بين المعارضة والنظام ومنظمات المجتمع المدني، ويترأس وفد المعارضة، الرئيس الأسبق لائتلاف قوى الثورة والمعارضة هادي البحرة، وعن النظام الحقوقي أحمد الكزبري.

شام

اترك رد