صدام الدوريات يؤكد إصرار أميركا على حرمان الروس من النفط

لا يكاد يمضي شهر منذ مطلع العام الجاري، وحتى الآن، دون أن ترفع قوات الولايات المتحدة الأميركية الإشارة الحمراء أمام نظيرتها الروسية في شمال شرقي سوريا، لتؤكد لها أن النفط محرم عليها، ولعل المتابع  لخطوات واشنطن العسكرية والسياسية وحتى الاقتصادية في محافظة الحسكة يستطيع القراءة بوضوح أن أميركا لن تقبل تقاسم نقط المنطقة مع أي طرف آخر، مهما عظمت قوته العسكرية.عشرات الاعتراضات الأميركية لحرمان روسيا من النفطلم يعد بالإمكان معرفة الرقم الذي وصلت إليه لائحة الاعتراضات العسكرية الأميركية للدوريات التي تسيرها روسيا في ريف محافظة الحسكة.لكن ووفق مارصده موقع تلفزيون سوريا، فإن أول حادثة توتر جرت بين الطرفين كانت نهاية شهر كانون الثاني 2020، عندما اعترضت دورية أميركية موكباً من العربات العسكرية الروسية في أطراف مدينة القامشلي، حيث منعتها من الوصول إلى حقول النفط والغاز في المنطقة. 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more