وفاة محامية تركية في السجن بعد إضرابها عن الطعام لـ238 يوماً

قالت منظمات دولية لحقوق المحامين إن المحامية التركية من أصول كردية “إبرو تيمتك”، التي أضربت عن الطعام منذ 238 يوماً بعد إدانتها العام الماضي بتهمة الانتماء لمنظمة إرهابية توفيت الخميس في مستشفى في اسطنبول. وفاة محامية تركية

فيما قالت شركة للمحاماة إن المحامية التركية المحكوم عليها بالسجن أكثر من 13 عاماً، وزميلها أيتاج أونسال دخلا في إضراب عن الطعام في أبريل “لدعم مطلبهما بمحاكمات عادلة وتطبيق العدالة في تركيا”.

وأضافت شركة (قانون الشعب) للمحاماة على تويتر أن إبرو تيمتك أضربت عن الطعام للمطالبة بمحاكمة عادلة، لكنها توفيت بعد أن توقف قلبها الخميس.

وكان المحاميان قد تعهدا بمواصلة الإضراب عن الطعام حتى وإن أفضى لموتهما، وفق ما جاء في بيان للرابطة الدولية للمحامين ومنظمات أخرى في 11 آب/أغسطس.

حيث كان سبب إضرابها عن الطّعام مع زميلها المحامي آيتاج أونسال هو مطالبتهما بإتمام محاكمتهما بشكل عادل، وهو ما طالبا به منذ اعتقالهما في سبتمبر 2017 ، حيث تقرّر سجن تيمتك لمدّة 13 عاماً و6 أشهر وأونسال لمدّة 10 سنوات ونصف، دون أي أسباب منطقية، فقط وجّهت لهم اتّهامات بعضوية لجماعة يسارية محظورة لدى أنقرة.

وكانت تقارير حقوقية قد كشفت تعرّض إبرو للتعذيب وبأنّها فقدت من وزنها بعد مرور 5 أشهر من الإضراب المفتوح عن الطعام 43 كيلو جرام، وهو ما تأكّد منه فريق حقوقي محلّي تمكّن من زيارتها في وقت سابق، ورغم ذلك لم تقبل السلطات التركيّة إعادة محاكمتها أو إطلاق سراحها نظراً لتدهور وضعها الصّحّي.

يُذكر أنّ تيمتك وأونسال ليسا من أوائل المضربين عن الطعام في السّجون التركيّة، فقد سبقهما إلى ذلك هذا العام موسيقيان من فرقة “يوروم” الشهيرة، وهما المغنية هيلين بولاك وعازف الغيتار إبراهيم كوكجك اللَّذين فقدا حياتهما في السّجون التركيّة أيضاً. وفاة محامية تركية

ليفانت – وكالات 

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more