الإمارات تلغي رسميا قانون مقاطعة إسرائيل

أبوظبي – أصدر رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان السبت مرسوماً بقانون اتحادي  بإلغاء قانون  صدر عام 1972 بشأن مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه، وذلك في أعقاب الإعلان عن معاهدة السلام مع إسرائيل.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” أن المرسوم بالقانون الجديد يأتي ضمن جهود دولة الإمارات لتوسيع التعاون الدبلوماسي والتجاري مع إسرائيل، ومن خلال وضع خريطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك، وصولاً إلى علاقات ثنائية من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي.

وأوردت الوكالة أن “رئيس الدولة أصدر مرسوما بقانون اتحادي رقم (4) لعام 2020، بإلغاء القانون الاتحادي رقم (15) لسنة 1972 في شأن مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه”.

وأشارت إلى أنه يمكن في أعقاب إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل للأفراد والشركات في الدولة عقد اتفاقيات مع هيئات أو أفراد مقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتهم أو يعملون لحسابها أو لمصلحتها أينما كانوا، وذلك على الصعيد التجاري أو العمليات المالية أو أي تعامل آخر أياً كانت طبيعته.

ووفق الوكالة، سيتم السماح بدخول أو تبادل أو حيازة البضائع والسلع والمنتجات الإسرائيلية بكافة أنواعها في الدولة والاتجار بها.

ويأتي القرار الإماراتي في أعقاب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما.

وكان متحدث باسم طيران العال قد أكد أن الشركة سَتُسيّر الاثنين القادم أول رحلة لناقلة تجارية من إسرائيل إلى الإمارات العربية المتحدة، مع مضي البلدين قدما في اتفاق لتطبيع العلاقات.

وتُقل الرحلة المباشرة بين مطار بن غوريون في تل أبيب والعاصمة الإماراتية أبوظبي وفدا إسرائيليا ومساعدين كبارا للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي توسط في الاتفاق.

وقال مسؤول أميركي إن جاريد كوشنر المساعد الكبير لترامب سيكون من بين المسؤولين الأميركيين على متن رحلة العال المغادرة في العاشرة يوم 31 آب.

وقال متحدث العال إن موعد رحلة العودة من أبوظبي إلى تل أبيب سيكون بعد ظهر الثلاثاء، مؤكدا معلومات جدول الرحلات المنشورة على موقع هيئة المطارات الإسرائيلية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد كتب في تغريدة “الأسبوع القادم ستكون هناك للمرة الأولى رحلة جوية تجارية إلى أبوظبي. هكذا بالضبط يكون السلام مقابل السلام.”

وفي مايو أيار، اتجهت طائرة لشركة الاتحاد للطيران من الإمارات إلى تل أبيب لتوصيل مساعدات لمكافحة فايروس كورونا إلى الفلسطينيين، في أول رحلة معروفة تقوم بها شركة طيران إماراتية إلى إسرائيل.

وستعقب الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي مفاوضات بخصوص تفاصيل مثل فتح السفارات وعلاقات التجارة والنقل قبل توقيعه رسميا.

صحيفة العرب

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more